Print
العدد 36، ديسمبر 2014

الاجتماعات الاستشارية ودورها في تفعيل إدارة المعرفةبالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر

 

د. منير الحمزة

أستاذ محاضر، علوم المكتبات والمعلومات

جامعة تبسة، الجزائر

عضو دائم في مخبر الدراسات والبحث

حول الإعلام والتوثيق العلمي والتكنولوجي LERIST

This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

الباحثة

ذبان يمينة

علوم المكتبات والمعلومات

جامعة تبسة، الجزائر

This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

المستخلص

تعتبر إدارة المعرفةمنأبرز المناهج الإدارية وأكثرها انتهاجا، وذلك نظرا لقدرتها على توفير المعلومات والمعارف، خاصة تلك الكامنة في عقول الأفراد. والتي من شأنهاتحسين صورة المنظمةورفع مستوى أدائها، وكذا العمل على خلق بيئة عمل تفاعلية مبنية على مبدأ التشارك بالمعارف. ونجد البيئة التنظيمية للمكتبات وخاصة الجامعية منها من أكثر البيئات المناسبة لتفعيلهذاالمفهوم، بل تكون الأكثر احتياجا لتفعيله، وتعد الاجتماعات الاستشارية من أبرز العناصر التي  تساهم في تفعيل إدارة المعرفة داخل المكتبات الجامعية باعتبارها المكان الأنسب لتبادل المعارف والآراء وتناقل الخبرات المؤدية لصناعة قرارات جماعية فعالة. ومن هذا المنطلق عالجت هاته الدراسة إحدى جزئيات موضوع إدارة المعرفة المثار بكثرة في السنوات الأخيرة.

 ومن أبرز التوصيات التي خلصت لها الدراسة:

أن للاجتماعات الاستشارية دور بارز في تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر، حيث تساهم في كافة عمليات تفعيلها، وتعمل على تحقيق جملة من الأهداف التي تصبو إليها. وذلك رغم عقدها بشكل متوسط وعدم منحها الحق الكافي على مستوى المكتبة؛ لذا فكلما سعت المكتبات الجامعية الجزائرية إلى تفعيل إدارة المعرفة بشكل رسمي وجلي، ووفرت المتطلبات والآليات الأساسية لتفعيلها، والتي تعد الاجتماعات الاستشارية -كما سبق وتوصلنا- من أهمها كلما ساهم ذلك في رقيها ولحاقها بمصاف المكتبات الجامعية العالمية.         

 

الاستشهاد المرجعي

حمزة، منير. الاجتماعات الاستشارية ودورها في تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر / ذبان يمينة.- Cybrarians Journal.- ع 36، ديسمبر 2014 .- تاريخ الاطلاع <أكتب هنا تاريخ الاطلاع على المقال> .- متاح في: <أنسخ هنا رابط الصفحة الحالية>

 


 

 

مقدمة:

إن حقل إدارة المعرفة بمفهومه العصري وتحدياته العالمية يفرض على مؤسسات التعليم العالي ومرافقها وعلى رأسها المكتبات الجامعية، نظرا لدور المنوط بها وطبيعة المجتمع الذي تخدمه. أن تقوم ببذل كل ما بوسعها لنهوض به. وتفعيله فإدارة المعرفة واستثمار رأس المال الفكري والعمل الاستشاري والمشاركة في اتخاذ القرارات أصبحت أسس تبنى عليها المؤسسات، ويقاس بها مدى تقادمها، وهذا يشكل أكبر تحدي للمكتبات الجامعية، ويفرض عليها أن تحدث نقلة نوعية في مجال إدارة المعرفة وأن تتبني مختلف الاستراتيجيات لتفعيله.ولتفعيل إدارة المعرفة بفعالية لا بد على المكتبات الجامعية أن توفر مختلف المتطلبات الأساسية للقيام بذلك، ولعل عملية عقد اجتماعات استشارية فعالة قائمة على تبادل المعارف والمعلومات والآراء من شأنها أن تساهم في تفعيل إدارة المعرفة، فهي تعد الأرضية الخصبة والأداة المثلى لتطبيق مبدأ المشاركة في صنع القرار وحل المشكلات وغرس روح العمل ضمن الفريق وبهاته المزايا تعد الاجتماعات الاستشارية ركيزة أساسية لتفعيل إدارة المعرفة.

 

1-              الإطار المنهجي للدراسة:

1.1. أهداف الدراسة: كل دراسة تبدأ عند هدف محدد وتنتهي عنده، وتسعى الدراسة الحالية إلى معرفة الاجتماعات الاستشارية ودورها في تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبات الجامعية، ويمكن تحقيق هذا الهدف الرئيس من خلال مجموعة أهداف فرعية يمكن تلخيص أبرزها في الآتي:

·        التعرف على واقع الاجتماعات الاستشارية في المكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر.

·        الوقوف على القيمة المضافة التي تحدثها الاجتماعات الاستشارية بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر في سبيل تفعيل إدارة المعرفة.

·        الكشف عن كيفية إسهام الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة في المكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر.

·        تحديد مواطن تفعيل الاجتماعات الاستشارية لإدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر.

·        معرفة ما مدى امتلاك موظفو المكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر لمهارات عقد الاجتماعات الاستشارية.

·        تحديد المشاكل والصعوبات التي تواجه عقد الاجتماعات الاستشارية داخل المكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بالجزائر.

·        المساهمة في الانتاج الفكري في مجال المكتبات والمعلومات من خلال تناولنا لموضوع مهم له قيمته بالنسبة للدارسين المختصين في إدارة المعرفة وللعاملين في مجال المكتبات.

 

2.1. أهمية الدراسة:  لكل دراسة علمية أكيد وزنها وأهميتها من خلال الموضوع الذي تدرسه، ومن خلال القيمة التي تضفيها بالنسبة للبحث العلمي، ولتخصص الذي تصب فيه، ودراستنا هذه تستمد أهميتها كونها تناولت واحدة من الآليات والمتطلبات الضرورية لتفعيل إدارة المعرفة بالمكتبات الجامعية، ألا وهي الاجتماعات الاستشارية، فهي تعد مطلب جوهري وركيزة أساسية لتفعيل إدارة المعرفة بالمكتبات الجامعية، وذلك باعتبارها الأرضية المناسبة والخصبة للالتقاء والتشاور، وتناقل المعارف والخبرات، ونشر ثقافة المعرفة، وتبادل الآراء والأفكار التي تقود إلى القرارات الجماعية الفعالة، وإظهار الولاء للمؤسسة. فالإيمان الحقيقي بأهمية الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة وإدارتها بفعالية من قبل مسئولي المكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر من شأنه أن يساهم حقا في تفعيلها. من هذا المنطلق تنبع أهمية الدراسة من خلال عدة جوانب نوجزها في النقاط التالية:

 

1- يرتبط موضوع الدراسة مباشرة بجانب مهم من الجوانب التي تحظى باهتمام كبير من طرف المختصين في ميدان المكتبات والمعلومات والمتمثل في الاجتماعات الاستشارية وادارة المعرفة.

2-    ما يعزز من أهمية الموضوع محط البحث عدم وضوح الرؤية لدى البعض تجاهه، وذلك بسبب ندرة الدراسات العلمية حوله، مما أوجد حافزا لهذا الموضوع، والسيطرة على أبعاده الواسعة، ويمكن أن يتأتى هذا من خلال معرفة دور الاجتماعات الاستشارية بالمكتبات الجامعية في الجزائر في ومدى إسهامها ودعمها في تفعيل إدارة المعرفة.

3-    حداثة تطبيق إدارة المعرفة داخل الجامعات الجزائرية ومرافق المعلومات خاصة المكتبات الجامعية، والتطلع لمعرفة واقع هذا الجيل الجديد من الإدارة وأهم وسائل وأدوات تفعيلها على رأسها الاجتماعات الاستشارية، وهذا للوقوف على السلبيات ومحاولة تجاوزها ومعرفة الجوانب الإيجابية والعمل على تعزيزها من أجل اجتماعات استشارية فعالة وناجعة.

 

3.1.         مشكلة الدراسة:

إن لكل عصر تحدياته، ولعل أبرز تحد يواجه المكتبات الجامعية في عصرنا الحالي هو " إدارة المعرفة"، حيث تشكل أحد التطورات الفكرية المعاصرة، التي أصبحت ضرورة حتمية لا غنى عنها، خاصة في ظل التغيرات الحاصلة وازدياد حدة المنافسة وظهور معادلة البقاء لمن يمتلك المعلومات والمعرفة؛ وطبعا ليست أي معرفة، لأنه ليست كل المعلومات تمثل معرفة وليست كل المعارف ذات قيمة، مما ينبغي على المكتبات الجامعية التقاط المعرفة المفيدة والهامة وأسرها وحسن استخدامها وتطويرها لرفع مستوى أدائها وتأدية رسالتها الجليلة وخدمة تطلعات ومتطلبات مستفيديها المتزايدة والمختلفة يوما بعد يوم.

وتفعيل إدارة المعرفة يعد السبيل الأمثل للقيام بذلك، فهي التي تضمن للمؤسسات اليوم توليد المعرفة وتوسيعها وتطبيقها في مختلف أنشطتها الإدارية. إن من ينتج المعرفة هو القادر على امتلاكها، والأولى بإدارتها، ولعل المكتبات الجامعية أولى من غيرها من المكتبات والمؤسسات التوثيقية في الاستفادة من المعرفة، باعتبارها إحدى روافد الجامعة التي تعد بطبعها حاضنة البحث العلمي ونظرا لدورها الريادي في تحقيق التنمية الوطنية الشاملة، فلا أحد يستطيع أن ينكر أن المكتبات الجامعية كانت تمارس وتطبق إدارة المعرفة أو أجزاء من عملياتها منذ نشؤها ولو أنها  بطريقة غير مدروسة أو مخططة، لذا كان لزاما عليها أن تكون السباقة لتبني إدارة المعرفة بشكل رسمي وجلي.

ولتفعيل إدارة المعرفة بفاعلية ونجاح لابد للمكتبات الجامعية أن توفر مختلف المتطلبات الأساسية، وأن تنتهج كل السبل التي من شأنها أن تسيير بالمشروع نحو النجاح وتزيد من فعاليته، ولعل عملية عقد اجتماعات استشارية فعالة قائمة على تبادل المعارف والمعلومات والآراء من شانها أن تساهم في تفعيل إدارة المعرفة، فهي تعد الأرضية الخصبة والأداة  المثلى لتطبيق مبدأ المشاركة في صنع القرار وحل المشكلات وغرس روح العمل ضمن الفريق، والعمل بمبدأ التشاور وتبادل الآراء والأفكار مع الآخرين، والذي يعد من أهم المبادئ التي حثنا عليها ديننا الحنيف فقوله عز وجل:" وشاورهم في الأمر" [الآية 159من سورة آل عمران ](01) وقوله:" وأمرهم شورى بينهم" [الآية38 من سورة الشورى.] (02) فيه دعوة لسيد الخلق وكل من يقتدي بسنته- فهو خير قدوة- لاستشارة الآخرين وأخذ أراءهم في الأمور المهمة والقيمة. وعلى هذا الأساس يمكن للمكتبات الجامعية تجسيد هذا المبدأ من خلال عقد اجتماعات استشارية ناجحة تكون مبنية فعلا على المشورة وتبادل الآراء والمعارف والخبرات والخروج بقرارات جماعية هادفة من شأنها فيما بعد النهوض بواقعها وتحقيق الأهداف التي تصبو إليها.

من هذا المنطلق أدركت المكتبات الجامعية الجزائرية كغيرها من المكتبات الجامعية في مختلف دول العالم أهمية تفعيل إدارة المعرفة بها، حيث شرع البعض منها في التفكير جديا في تبني إدارة المعرفة والعمل على تهيئة البيئة المناسبة لها، وهذا كله سعيا منها للارتقاء بخدماتها واشباع رغبات مستفيديها من الطلبة والباحثين، وتعد المكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر من أهم المكتبات الجامعية التي تسعى جاهدة لتفعيل هاته الإدارة من خلال الاعتماد على الاجتماعات الاستشارية على متطلب ووسيلة عملية لتوليد وادارة المعرفة. ولكن رغم كل ما قيل ويقال عن دور الاجتماعات الاستشارية في تفعيل ادارة المعرفة على مستوى هذه مكتبة محط الدراسة ككل. إلا أن التساؤل الجوهري لا يزال يطرح:كيف تساهم الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر؟

 

وقد تفرع من هذا التساؤل المركزي جملة من التساؤلات:

1. ما هي مبررات تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبات الجامعية؟ وفيما تكمن أهم الخطوات المتبعة لتفعيلها؟

2. وفيما تكمن أبرز المظاهر المعبرة عن تفعيلها بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر؟

3. هل تعد الاجتماعات الاستشارية مطلبا جوهريا لتفعيل إدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر؟

4. كيف تساهم الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر؟

 

4.1. مصطلحات الدراسة:  تم الاعتماد على مجموعة من المفاهيم الإجرائية المتمثلة فيما يلي:

1.4.1. المكتبة الجامعية:هيمؤسساتتابعةلقطاعالتعليمالعاليوالبحثالعلميوهيملحقة إداريابالجامعة أو مؤسسات تعليم عالي أو مدارس عليا بغض النظر عن تسمية هذه المؤسسات. مهمتها خدمة التعليم الجامعي والبحث العلمي، وخدمة جمهورها من طلبة وباحثين وأساتذة.

2.4.1. إدارة المعرفة: وهي الإطار الذي يمكن العاملين في المكتبات الجامعية من تطوير مجموعة من الممارسات لجمع ومشاركة ما يعرفونه من معلومات وخبرات ومعارف، مما ينتج عنه مجموعة من السلوكيات التي تؤدي إلى تحسين مستوى الخدمات التي تقدمها المكتبة والتحسين صورتها.

3.4.1. الاجتماعات الاستشارية:هيجميعاللقاءاتالتيتتمبينالعاملينفيالمكتبات الجامعية،لتحقيقالتفاهموتبادلالأفكار،والآراء،والمعلومات، والخبرات والتشاور حول المواضيع والأمور الهامة التي تمس العمل المكتبي.

 

5.1. الدراسات السابقة:لقد حظيت إدارة المعرفة في بداية ظهورها باهتمام خاص من طرف المختصين في مجال المكتبات والمعلومات، حيث أن المكتبات الجامعية لم تدرك أهمية هذا الجيل الجديد من الإدارة إلا بعد مضي وقت من الزمن، وعلى الرغم من صدور عدد كبير من الأبحاث والدراسات التي تهتم بإدارة المعرفة، إلا أن القليل منها يرتبط بالاجتماعات الاستشارية والنادر جدا المرتبط بالمكتبات الجامعية وخاصة باللغة العربية، وذلك عن طريق نشر بعض المقالات في بعض من الدوريات. وقد استطعنا الاطلاع الدقيق على ما نشر من أدبيات موضوع الاجتماعات الاستشارية وإدارة المعرفة في هذا السياق، وذلك على النحو الآتي:

 

الدراسة الأولى:منير، الحمزة. واقع تفعيل إدارة المعرفة في المكتبات الجامعية: رؤية المختصين في مجال المكتبات والمعلومات بمكتبة جامعة تبسة. ورقة عمل مقدمة إلى الملتقى الوطني بعنوان: آليات واستراتيجيات تطبيق إدارة المعرفة في المؤسسات التوثيقية الجزائرية. يومي15-16/03/2010.

تضمنت الدراسة التعريف بإدارة المعرفة وتبيان مختلف جوانبها، باعتبارها أحدث وأنجع الأساليب الإدارية المتبعة في مختلف المؤسسات ومدى أهمية وضرورة تفعيلها في المؤسسات التوثيقية، وذلك نظرا لتأثيرها على نوعية وجودة العمل. ولقد تقاطعت هذه الدراسة مع دراساتنا في كون دراساتنا تناولت جزئية صغيرة من الدراسة السابقة حيث تطرقت للاجتماعات الاستشارية كأداة ووسيلة داعمة لإدارة المعرفة وذلك بتعريفها والتطرق لأهميتها وكيفية عقدها بطريقة سليمة وفعالة. وقد أفدتنا هاته الدراسة في:

وضع الإطار العام لدراستنا خاصة فيما يتعلق بأدبيات الموضوع من الناحية النظرية، التعرف على مفهوم الاجتماعات الاستشارية وتبيان أهميتها ودورها، الاستفادة من المراجع الواردة فيها، وكذا تصميم أداة الاستبانة.

 

الدراسة الثانية:الظاهر، نعيم ابراهيم. إدارة المعرفة. عمان: عالم الكتاب الحديث: جدارا للكتاب العالمي للنشر والتوزيع، 2009.

 تناول الباحث من خلال الفصل الأول مدخل إلى المعرفة وذلك بذكر التطور التاريخي للمعرفة البشرية، مصادر المعرفة وأصنافها، ماهية مجتمع المعرفة. أما الفصل الثاني فقد تتطرق فيه إلى إدارة المعرفة بشيء من التفصيل من مفهوم، أهداف، أهمية، متطلبات، عمليات، مراحل تطبيق... وكل ما يتعلق بإدارة المعرفة. وفي الفصل الثالث تحدث عن إدارة المعرفة وتكنولوجيا المعلومات حيث درس إدارة المعلومات وكل الجوانب المتصلة بها. أما في الفصل الرابع والأخير فقد تناول اقتصاد المعرفة بشكل مفصل. وقد أفادتنا هذه الدراسة بإعطائنا معلومات قيمة ونظرة واسعة ومعمقة في موضوع إدارة المعرفة وبتبيان أهمية الاجتماعات الاستشارية ودورها كمطلب جوهري لتفعيل إدارة المعرفة.

 

الدراسة الثالثة: زهية، روابحي. دور العمل التشاركي في تطبيق إدارة المعرفة في المؤسسات الوثائقية: دراسة ميدانية بالمكتبة المركزية لجامعة تبسة.مذكرة ماستر: إدارة المعرفة في المكتبات والمؤسسات الوثائقية. جامعة تبسة، 2012.

تناولت الدراسة العمل التشاركي على أنه مبدأ من مبادئ إدارة المعرفة، وقسمت لأربعة فصول،تناولالفصلالأول الإطار المنهجي للدراسة، والفصل الثاني تضمن المؤسسات الوثائقية وإدارة المعرفة، أما الفصل الثالث فقد تعرض لأدبيات العمل التشاركي، والفصل الرابع تناول العمل التشاركي ودوره في تطبيق إدارة المعرفة في المؤسسات الوثائقية (مظاهره ومقاوماته ومعوقاته).

وقد تقاطعت هذه الدراسة مع دراستنا في كونها تناولت الاجتماعات الاستشارية على أنها أبرز مظهر يعبر عن العمل الاستشاري. ولقد خرجت هذه الدراسة بجملة من النتائج والتي تعتبر أكبر نقطة استفدنا منها في دراستنا وهي: أنه من أهم المزايا التي تحققها إدارة المعرفة هي تقريب التواصل والتشاطر في المعلومات أما العمل التشاركي فهو يسهل التفاعل بين الأفراد لتطبيق إدارة المعرفة بالمكتبة الجامعية، أن التوجه للعمل التشاركي أصبح أمر ضروري في الوقت الراهن، أن الاجتماعات الاستشارية تعد من  أهم المظاهر  التي تجسد صورة العمل الجماعي لتطبيق إدارة المعرفة.

 

2. إدارة المعرفة بالمكتبات الجامعية

1.2.         متطلبات إدارة المعرفة بالمكتبات الجامعية:

يرى الباحث نعيم إبراهيم الظاهربأن أول العمليات اللازمة لإدارة المعرفة، هي إستيقاء المعلومة الدقيقة والصحيحة وتوثيقها، ثم تبادلها عبر وسائل التفاعل المختلفة داخل بيئة الأعمال بما في ذلك الانترنيت أو أي شبكة معلومات داخلية التي تتيح لكل عامل في المؤسسة أن يتبادل المعرفة مع زملائه كل حسب احتياجاته. ومن الطبيعي أن تؤدي الاجتماعات الاستشارية لمختلف المراتب والمستويات دورا مهما في تبادل المعلومات والمعارف والآراء وأن يسهم ذلك في صناعة القرارات من الأسفل إلى الأعلى وبالعكس وفي شكل أفقي، كذلك فإن التعليم والتدريب المستمرين للكادر بمختلف مهنه ومستوياته يعد ركنا أساسيا من أركان المعرفة، وتنمية الموارد البشرية التي يجب أن تسير في خط مواز لامتلاك تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فإدارة المعرفة ليست إدارة معلومات فحسب، بل أنها في جوهرها تعتمد على إدارة الموارد البشرية وتنميتها.(03)

 

2.2. مبررات تفعيل إدارة المعرفة في المكتبات الجامعية:

·                    إيجاد المعرفة وابتكارها واكتشافها وتداولها هو السبب الرئيسي في وجود وإنشاء المكتبات الجامعية لذا فإنه من المؤكد تبنيها لإدارة المعرفة.

·                    بيئة المكتبة الجامعية من الدور المنوط بها تبدو من أنسب البيئات لتفعيل إدارة المعرفة.

·                    مشاركة المعرفة مع الآخرين يعد أمرا ضروريا جدا بين عمال المكتبة وبين مستفيديها من طلاب وأساتذة، وهذا هو أساس إدارة المعرفة.

·                    تمتلك المكتبات الجامعية عادة بنية تحتية معلوماتية حديثة باعتبارها تابعة للجامعات مما يسهل عليها تفعيل إدارة المعرفة.

·                    إن أحد المتطلبات الطبيعية التي يسعى الطلاب للوصول إليها من خلال التحاقهم بالجامعة والولوج لمكتباتها هو الحصول على المعرفة من مصادر يسهل الوصول إليها بأسرع ما يمكن، وتفعيل إدارة المعرفة يمكن المكتبة من توفير ذلك.

·                    يتواجد بالمكتبات الجامعية عادة مناخا تنظيميا يتسم بالثقة في تبادل المعلومات والمعارف باعتبارها تعمل في بيئة علمية محكمة أي الجامعة وهذا يعد من ركائز إدارة المعرفة.(04)

 

3.2. خطوات تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبات الجامعية:

  هنالك جملة من الخطواتالمتفقعليهالتفعيل  إدارةالمعرفة في المكتبات الجامعية والمتمثلة في:

·                      تشكيلفريقمتخصصلإدارةالمعرفة.

·                      نشرالوعيبأهميةالمعرفةلدىمختلفالمستوياتفيالمكتبات الجامعية.

·                      تحديدوتحليلالمعرفةالمتوافرةوإعدادقائمةبالأصولالمعرفية.

·                      تحديدالمعرفةاللازمةالأداءالمرغوب،وتحديدفجوةالمعرفةالمطلوبتجاوزها.

·                      تحديدمخاطرالأصولالمعرفيةوآليةالحدمنتأثيرها.

·                      تطويراستراتيجيةلإدارةالمعرفةتتواءممعاستراتيجيةالمكتبة الجامعية.

·                      تطويرنظامإدارةالمعرفةوآليةاستخدامالموجوداتالمعرفيةالمتوافرةبفاعلية.

·                      نشروتعميمالمعرفةوتحديدأنسبالوسائللنقلالمعرفةداخلالمكتبة الجامعيةوخارجها.

·                      مراجعةوتقييماستراتيجيةإدارةالمعرفةوتطويرهاباستمرار بالمكتبة الجامعية.(05)

 

3. تفعيل الاجتماعات الاستشارية لإدارة المعرفة بالمكتبات الجامعية

1.3. أهمية الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبات الجامعية.

تعد الاجتماعات الاستشارية من أهم العناصر المساهمة في تفعيل إدارة المعرفة داخل المكتبة الجامعية  وتأتي أهميتها من خلالها تحقيق الأمور التالية:

·                      التوصل إلى دراسات كاملة وشاملة ومستفيضة ومتأنية للقرارات المتعلقة بالمواضيع الخاصة بالمكتبة.

·                      نشر الثقة بين عمال المكتبة وتدريبهم على النظام والتعاون.(06)

·                      التوصل إلى قرارات جماعية تتسم بالنضج والعمق والصدق والموضوعية.

·                      التنسيق بين مختلف أوجه الأنشطة والجهود بين الإدارات والأقسام داخل المكتبة الواحدة أو خارجها.

·                      إتاحة الفرصة للموظفين حديثي الخبرة للاحتكاك بذوي الخبرة وتجربة.(07)

·                       طريقة من طرق التفكير الجماعي إذ تؤدي للوصول لرأي جماعي يشمل أراء أعضاء الاجتماع.

·                      وسيلة هامة لإرضاء الأعضاء وإشعارهم أنهم من صناع القرار وأن مشورتهم هامة.

·                      طريقة هامة لاكتشاف المواهب والكفاءات كما أنها وسيلة هامة لتبادل وتناقل الخبرات.(08)

 

2.3. مواطن تفعيل الاجتماعات الاستشارية لإدارة المعرفة بالمكتبات الجامعية:

تعتبر الاجتماعات الاستشارية ركيزة أساسية، ومطلب ضروري لتفعيل إدارة المعرفة بالمكتبات الجامعية والجدول التالي يوضح ذلك:

موطن التفعيل

إدارة المعرفة

الاجتماعات الاستشارية

  تكوين فريق العمل

- فريق العمل يمثل  الدعامة الأساسية لإدارة المعرفة.

- والاجتماعات الاستشارية  تمنح الإدارة فرصة ذهبية لتشكيله.

نشر الثقافة التنظيمية

- نشر الثقافة التنظيمية الداعمة لإدارة المعرفة تعتبر من أهم متطلبات تفعيلها في المكتبات الجامعية.

- والاجتماعات الاستشارية تعد الأرضية الخصبة لنشر هذه الثقافة فهي مكان تجمع جميع العاملين في المكتبة.

بيئة العمل

- إيجاد بيئة تفاعلية لتجميع وتوثيق ونقل الخبرات التراكمية المكتسبة بين العاملين في المكتبة الجامعية يعد من أهم ركائز أدارة المعرفة.

- والاجتماعات الاستشارية تعد أحسن بيئة مناسبة لذلك فهي توفر جو تعاوني يتيح الفرصة للموظفين حديثي الخبرة للاحتكاك بمن هو أقدم منهم خبرة.

التشارك بالمعرفة

- يعد من أهم مبادئ تفعيل إدارة المعرفة  بالمكتبات الجامعية

- والاجتماعات الاستشارية مكان لتبادل المعلومات والخبرات والمعارف.

أفراد المعرفة

- تقوم إدارة المعرفة على توفر رأس المال الفكري والاهتمام به

- والاجتماعات الاستشارية تعد الوسيلة الفعالة لاكتشاف هؤلاء الأشخاص والتعرف على قدراتهم.

 

تشجيع الابتكار

- تحفز إدارة المعرفة على الابتكار والمبادرات.

- والاجتماعات الاستشارية  طريقة هامة لاكتشاف المواهب والقدرات والكفاءات المؤدية للابتكار.

حل المشكلات

- تسعى إدارة المعرفة لحل المشكلات التي تواجه المكتبة الجامعية والتنبؤ بها.

- والاجتماعات الاستشارية تعد وسيلة لحل المشكلات من خلال التوصل إلى دراساتكاملة وشاملة ومستفيضة ومتأنية حول المشكلة واتخاذ القرارات الصائبة بشأنها، وذلك من خلال تنوع خبرات وتخصصات الأعضاء ونقاشاتهم البناءة القائمة على المشورة وتبادل الرأي.

نوعية القرارات

- تهدف إدارة المعرفة إلى تنمية وتحسين نوعية القرارات داخل المكتبة الجامعية.

- والاجتماعات الاستشارية تعتبر الأداة المثلى لذلك، فالقرارات المتخذة من خلالها هي قرارات جماعية تتسم بالنضج والعمق والصدق والموضوعية.

 

الجدول رقم (01):  يبين مواطن تفعيل الاجتماعات الاستشارية لإدارة المعرفة

المصدر: من إعداد الباحثين

 

3.3. عوامل تزيد من تفعيل الاجتماعات الاستشارية لإدارة المعرفة بالمكتبات الجامعية:

أغلبية هاته العوامل مرتبطة برئيس الاجتماع، باعتباره المحرك الأساسي لها، حيث كلما ركز عليها اتسمت اجتماعاته الاستشارية بالفعالية، والتي طبعا ستؤثر على تفعيل إدارة المعرفة. وتتمثل في:

·        التخطيط والإعداد الجيد للاجتماع قبل بدئه.

·        ضبط جدول أعماله بإحكام، وتوزيعه قبل بدئه بمدة كافية، حتى يساهم المشارك أكثر.(09)

·        اختيار المكان والزمان المناسبين لعقد الاجتماع، مع توفير التجهيزات اللازمة لذلك.

·        إدارة الاجتماع بكفاية وتفوق وضبط النقاش بالشكل الملائم.

·        تحفيز المشاركين على التفاعل الإيجابي ووحدة الحوار.

·        الانتباه الجيد للمتحدث واستمالته للإفصاح عن معلوماته وخبراته.(10)

·        التعامل بمرونة، وتكرار السؤال أو الفعل إلى غاية بلوغ الهدف، والحصول على المعارف.

·        توفير مناخ إيجابي تعاوني يسهل من خلاله تلقي المعلومات والخبرات وإبداءها.

·        إدخال شيء من المرح على جو الاجتماع، والمحافظة على جو الود والاحترام بين الأعضاء.(11)

·        إنهاء الاجتماع بتلخيص النقاط المهمة، وضبط القرارات، وتوزيع المهام والتعليمات.

·        المتابعة الجدية لتنفيذ التعليمات.(12)

 

2/ إجراءات الدراسة الميدانية:

1.                مجالات  الدراسة:

1.1.المجال الجغرافي:أجريت هاته الدراسة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر.

2.1.المجال البشري:تنحصر الحدود البشرية في هذه الدراسة على جميع موظفي المكتبة المركزية بجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر.

3.1.المجال الزمني:يتمثل المجال الزمني في الوقت الذي استغرقته كل الدراسة بجانبيها النظري والميداني, وتم المجال الزمني لهذه الدراسة خلال الفترة 2013/2014.

2. منهج الدراسة:اتباعنا في دراستنا المنهج الوصفي المعتمد على التحليل باعتباره أكثر مناهج البحث الاجتماعي ملائمة للواقع الاجتماعي وخصائصه وهو الخطوة نحو تحقيق الفهم الصحيح لهذا الواقع.

3. مجتمع الدراسة:يعتبر مجتمع الدراسة الأساس الذي تقوم عليه الدراسة الميدانية، وعلى الباحث أن يحدد مجتمع دراسته حسب طبيعة موضوعه، وطبيعة موضوعنا تحتم علينا أن تشمل الدراسة كافة الموظفين بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر، وقد بلغ عددهم أربعون (40) موظف، وقد صادف توزيعنا لاستمارة الاستبانة غياب ستة (06) موظفين منهم (02) في فترة امومة، (02) عطلة مرضية، (02) في حالة غياب، اما باقي الاستمارات (34) فقد استرجعت كلها.

 

4. أساليب تجميع البيانات: لتحقيق أهداف البحث وجمع البيانات، اعتمدنا في دراستنا على استمارة الاستبانة كأداة أساسية لجمع المعلومات، بالإضافة للمقابلة كأداة داعمة مع رئيس الاجتماعات الاستشارية.

·                    استمارة الاستبانة:احتوت استمارة دراستنا ( انظر الملحق رقم 01) إلى جانب البيانات الشخصية على واحد وثلاثون سؤال (31) تراوحت بين الأسئلة المغلقة والأسئلة النص مفتوحة، والمفتوحة، موزعة على أربعة محاور، وتم التركيز على الأسئلة النصف المفتوحة، كون أن هذا الشكل (النصف مفتوح) يسمح بالدمج بين المحافظة على عنصر التحكم في الموضوع وإتاحة الفرصة للمستجوبين لحرية أكثر في الإجابة. وما تجدر إليه الاشارة تم توزيع 07 استمارات تجريبية بغرض التعرف على آراء مجتمع الدراسة والتأكد من عدم تعقيد صياغة الأسئلة، والوضوح التام للمفاهيم التي تتضمنها الاستمارة، وما تجدر إليه الإشارة أنه تم عرض الاستمارة على مجموعة من الخبراء والأساتذة المتخصصين في مجال علم المكتبات والمعلومات ومنهجية البحث العلمي في العلوم الإنسانية والاجتماعية وذلك قصد تحكيمه من قبلهم، وهذا من خلال تقويم بنيته العامة وتصحيح الأخطاء المتعلقة بصياغة الأسئلة وتنظيمها وفقا لأهداف الدراسة (انظر الملحق رقم03).

·                    المقابلة:قمنا بإجراء مقابلة مع مدير المكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر باعتباره رئيس الاجتماعات الاستشارية التي تعقد على مستوى المكتبة ( أنظر الملحق رقم 03).

 

3/ بيانات الدراسة وتحليلها

تحليل البيانات الشخصية: سنحاول في هذا الجزء عرض وتحليل نتائج استمارة الاستبانة وقبل التطرق لأسئلة المحاور قمنا بطرح مجموعة من الأسئلة تتعلق بأفراد المجتمع المدروس، من أجل معرفة بعض البيانات الشخصية، والجدول التالي يوضح ذلك:

الجدول رقم(02): يبين البيانات الخاصة بالمجتمع المدروس.

البيانات الشخصية

الخيارات

التكرارات

النسبة%

 

المؤهل العلمي

 

 

 

دكتوراه

01

2.94

مهندس دولة

01

2.94

ليسانس

22

64.70

دراسات تطبيقية

04

11.76

تقني سامي

03

8.82

نهائي

03

8.82

المجموع

34

100

 

ا

التخصص

علم المعلومات والمكتبات

29

85.29

إعلام ألي

02

5.88

دون تخصص

03

8.82

المجموع

34

100

 

ا

الوظيفة

مدير

01

2.94

وثائقي أمين محفوظات

02

5.88

ملحق بالمكتبة الجامعية.

18

52.94

مساعد بالمكتبة الجامعية.

10

29.41

عون تقني.

03

8.82

المجموع.

34

100

 

 

سنوات الخبرة.

أقل من 05سنوات

16

47.05

من 05-10

15

44.11

من 11-16

02

5.88

أكثر من 16

01

2.94

المجموع

34

100

 

 

 

والملاحظ من خلال البيانات:

-                    أن أفراد المجتمع المدروس والمقدر ب 34كلهم متخصصين في علم المكتبات والمعلومات، ما عادا نسبة%5.88مختصة في الإعلام الآلي، ونسبة %8.82دون تخصص وهم الأعوان التقنيين، وبما أنهم ليسوا من ذوي الاختصاص - فإنهم يجرون تربصات ميدانية بالمكتبة عند توظيفهم حسب - ما أدلت به المديرة من خلال المقابلة- حتى يكون على علم بطبيعة العمل المكتبي. وهذا إن دل فإنما يدل على حرص  المكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي على توظيف المختصين في مجال المكتبات والمعلومات باعتبارهم الأجدر من غيرهم للتسيير المكتبات، وكذا المختصين في الإعلام الآلي باعتباره التخصص المكمل لتخصص علم المكتبات والمعلومات، فتسيير المؤسسات التوثيقية اليوم في خضم الثورة المعلوماتية والتقنية أصبح يقوم على توفر هذان التخصصان. وذلك بمختلف المؤهلات العلمية خاصة المتحصلين على شهادة ليسانس حيث جاءت بنسبة %64.70وهذا أمر طبيعي لأن أغلبية مناصب التوظيف على مستوى هذه المؤسسات تفتح على أساس شهادة الليسانس ويتدرج أصحابها في الترقيات الداخلية عن طريق الخبرة والأقدمية، ولأن المؤهلات العلمية العليا تفضل عدم الالتحاق بالعمل بهذه المؤسسات وهذا ما يتأكد من خلال نسبة2.94%والتي تخص الحائزين على الدكتوراه وانعدام نسبة الماجستير وهذا يمكن إرجاعه إلى نزوح وهروب هاتين الفئتين إلى قطاعات أخرى كالتعليم العالي، وهي في الأخير تسعى من خلال هذا إلى استغلال هذه الكفاءات في تحسين مستوى الأداء، ومحاولة إعطاء صورة لائقة عن المكتبات الجامعية الجزائرية.

جدول رقم(03): يبين مفهوم إدارة المعرفة لدى أفراد مجتمع الدراسة.

بعد اطلاعنا على مجموعة من المراجع وجدنا تداخل كبير بين مفهوم إدارة المعرفة ومفاهيم الإدارات الأخرى التي أفرزتها الألفية الثالثة، وأردنا معرفة مفهوم إدارة المعرفة من طرف مجتمع الدراسة فكانت الإجابة:

الخيارات

التكرارات

النسبة %

مصطلح مرادف لادارة المعلومات.

09

19.14

تحويل المعارف الضمنية إلى معارف تشاركية لتحسين مستوى الخدمات.

30

63.83

عملية إدارة العناصر البشرية.

07

14.89

لم يسبق لي التعرف عليه.

00

00.00

المجموع

47

100

 

 

والملاحظ من خلال البيانات:

أن نسبة%63.83يرون بأن إدارة المعرفة تعني تحويل المعارف الضمنية إلىمعارف تشاركية لتحسين مستوى الخدمات، وربما يرجع ارتفاع نسبة هذا الاقتراح وهو الاقرب لمفهموم إدارة المعرفة إلى فهم مجتمع الدراسة واستعابه لهذا المصطلح بشكل جيد، فجل مجتمع الدراسة إن لم نقل كله مختص في علم المكتبات والمعلومات حسب نسب الجدول رقم(02)، وكذا باعتباره أكثر المفاهيم تداولا في ادبيات علم المكتبات والمعلومات، وربما برجع استعاب هذه الفئة لمفهوم إدارة المعرفة إلى اطلاعها الواسع على مستجدات التخصص وهذا ما يؤكده تحليل السؤال الذي يليه.في حين ترى نسبة19.14 %بأن إدارة المعرفة هي أيضا مصطلح مرادف لإدارة المعلومات، وربما يرجع ذلك للارتباط الوثيق بين المعلومات والمعرفة وكذا لتقارب الزمني بين ظهور المصطلحين، ومع ذلك فإدارة المعرفة تتقاطع مع إدارة المعلومات في دراسة المعارف الصريحة فقط. فيما ترى نسبة%14.89  من المجتمع المدروس أن إدارة المعرفة تعني أيضا إدارة العناصر البشرية، ويمكن إرجاع رأيهم إلى تداخل أنواع الإدارات وتقاطعها في بعض العناصر فإدارة الموارد البشرية يعد قلب إدارة المعرفة، ومع ذلك فإدارة المعرفة تهتم برأس المال الفكري وليس البشري. وعموما يمكن إرجاع هذا التباين إلى عدم وجود مفهوم واضح ومحدد له.

الجدول رقم(04): يبين المتطلبات الأساسية لتفعيل إدارة المعرفةبالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر.

يرىالبعضأنمفهوم إدارة المعرفةيعني تطبيقإدارةالمعرفةمن خلالتوفيرمجموعةمنالعناصر والإجراءاتالضروريةلتحقيقالإدارةالفعّالةللمعرفةداخل المؤسسة، ولمعرفة رأى المستجوبين في هاته العناصر والإجراءات وردت إجابتهم موضحة في الجدول التالي:

الخيارات

التكرارات

النسبة

وسائل التفاعل المختلفة.

15

%17.75

التدريب والتكوين المستمرين.

22

%25.5

الاجتماعات الاستشارية.

26

%29.21

التكنولوجيات الحديثة.

25

%28.09

المجموع

88

%100

 

 

والملاحظ من خلال البيانات:

-                     أن أغلبية مجتمع الدراسة يرى بأن الاجتماعات الاستشارية والتكنولوجيات الحديثة تعد من أهم العناصر الضرورية لتفعيل إدارة المعرفة حيث جاءت نسبة ضرورة عقد اجتماعات استشارية بنسبة%29.21  وهذا راجع لإدراك مجتمع الدراسة لإسهامات الاجتماعات الاستشارية الواضحة والجلية في تفعيل إدارة المعرفة والتي سندرجها لاحقا. وجاءت نسبة توفير التكنولوجيات الحديثة التي أصبحت مطلب هام في جميع الميادين بنسبة%28.09وذلك نظرا لدور هاته الأخيرة في توليد المعارف وتبادل المعلومات والخبرات بسرعة وبكل سهولة. وكذا نسبة ضرورة توفير التكوين والتدريب المستمرين لم تكن بعيدة عن النسب السابقة حيث جاءت بنسبة%24.71وهذا راجع إلى ما توفره الدورات التكوينية من رسكلة لمعارف الموظفين وتطويرها، وتبادل للخبرات، والتطرق لمختلف المستجدات والمكتبة محل الدراسة حريصة على توفير ذلك لموظفيها. وجاءت نسبة توفير وسائل التفاعل المختلفة كالندوات، الأيام الدراسية، الملتقيات وغيرها بنسبة%16.85وربمايرجع هذا إلى أنها تفعل المعارف خارج نطاق المكتبة، لذلك يرى البعض من أفراد المجتمع المدروس أنها ليست ضرورية كباقي العناصر الأخرى التي تسعى لتبادل المعارف داخل نطاق العمل.

 

جدول رقم(05): يبين مظاهر تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر.

إن تفعيل إدارة المعرفة داخل المؤسسات يتجلى من خلال عدة مظاهر  تعبر عنه ولمعرفة هذه المظاهر في المكتبة محل الدراسة تم طرح هذا السؤال وجاءت الإجابة كالتالي:

الخيارات

التكرارات

النسبة %

وجود فريق عمل خاص بإدارة المعرفة.

00

00

مرونة الهيكل التنظيمي.

18

31.03

وجود ثقافة تنظيمية.

17

29.31

العمل بمبدأ الاستشارة.

21

36.20

أخرى

02

3.44

المجموع

58

100

 

 

والملاحظ من خلال البيانات:

-                     أن نسبة%36.20ترى أن أبرز مظاهر إدارة المعرفة بمكتبتهم هو العمل بمبدأ الاستشارة وهذا يعني أن إدارة المكتبة تستشير موظفيها ربما من خلال الاجتماعات التي تعقدها، وتسمح لهم بالمشاركة في صناعة القرار، مما يجعلهم يحافظون على ولائهم لها وهذا ما تصبو إليه إدارة المعرفة. ونسبة%31.50ترى بأن أبرز مظهر يعبر عن تفعيل إدارة المعرفة بمكتبتهم يتمثل في مرونة الهيكل التنظيمي، وهذا ما أكدته مديرة المكتبة من خلال المقابلة حيث أنها تسعى دائما إلى جعل الموظفين يمارسون جميع الوظائف والعمليات المكتبية حتى تعم الفائدة، وتنتقل الخبرة، ولا يرتبط العمل بمصير شخص محدد. وأكدت نسبة%29.31  على وجود ثقافة تنظيمية وهذا دليل على سعي المكتبة لنشر المبادئ التي تدعم حب التشارك، وتبادل المعارف والخبرات بين الموظفين. أما عدم وجود فريق خاص بإدارة المعرفة فربما يرجع إلى عدم وعي إدارة المكتبة بضرورة تشكيل هذا الفريق واختياره بعناية، حيث تتيح الاجتماعات الاستشارية فرصة ذهبية للإدارة لتشكيله. وترى نسبة%3.44أن هنالك مظاهر أخرى تتجلى من خلالها ممارسات إدارة المعرفة مثل العمل الجماعي.

جدول رقم(06): يبين نسبة عقد الاجتماعات الاستشارية بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر.

تعتبر الاجتماعات جزءاًلا يتجزأ من حياة الإنسان، ولا يمكن أن نتصور بيئة عمل فاعلة ومنتجة دون عقد  اجتماعات استشاريةفعالة تحقق من خلالها الأهداف، ولمعرفة وتيرة عقد الاجتماعات الاستشارية بالمكتبة محل الدراسة جاءت الإجابات كما يلي:

الخيارات

التكرارات

النسبة %

بشكل كبير.

04

11.76

متوسط.

14

41.17

ضعيف.

09

26.47

لا أعلم.

07

20.58

المجموع

34

100

 

 

والملاحظ من خلال البيانات:

-                     أن أكبر نسبة%41.17من مجتمع الدراسة أقرت بأن مكتبتهم تعقد اجتماعات استشارية بشكل متوسط وربما يرجع ذلك إلى طبيعة المكتبة غير الربحية مما يجعل بيئة العمل تتميز نوعا ما بالاستقرار، وكذا اعتماد المكتبة على التكنولوجيات الحديثة وشبكات المعلومات للقيام بكافة المهام المكتبية تجعلها لا تعقد الاجتماعات بشكل كبير، ويعود ذلك أيضا إلى قناعات المديرة من خلال المقابلة "بأن أقل العناصر إنتاجية هم من يفضلون عقد المزيد من الاجتماعات". وجاءت نسبة اقتراح بشكل كبير%11.76حيث تمثل أراء أربعة أفراد وهم رؤساء المصالح وهذا يعني أن الإدارة تعقد الاجتماعات الاستشارية أكثر مع رؤساء المصالح باعتبار وظيفتهم، وربما لأنهم سينقلون نتائج الاجتماع الاستشاري إلى باقي الموظفين. وجاءت نسبة اقتراح بشكل ضعيف ولا أعلم ب %26.47و%20.58على التوالي وهذا يعني أن إدارة المكتبة لا تستدعي كافة موظفيها لحضور الاجتماعات الاستشارية التي تعقدها، وربما كذلك تستدعيهم حسب طبيعة الاجتماع وحسب وظائفهم وهذا ما جعل النسب تختلف.

جدول رقم(07): يبين مدى تأثير الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر.

بما أن الاجتماعات الاستشارية تعد من المتطلبات الأساسية لتفعيل إدارة المعرفة فهي أكيد تؤثر في تفعيلها، ولمعرفة درجة تأثيرها من وجهة نظر مجتمع الدراسة ووردت الإجابات كالآتي:

الخيارات

التكرارات

النسبة %

كبير.

26

76.41

متوسط.

06

17.64

ضعيف.

00

00

لا أعلم.

02

5.88

المجموع.

34

100

 

 

والملاحظ من خلال البيانات:             

-                     أن أغلبية مجتمع الدراسة وذلك بنسبة% 76.41  يرون بأن الاجتماعات الاستشارية تؤثر بشكل كبير في تفعيل إدارة المعرفة وهذا راجع ربما إلى إدراكهم للمزايا التي توفرها الاجتماعات الاستشارية الفعالة في سبيل تحقيق الأهداف التي تصبو لها إدارة المعرفة والتي سنبرزها بأكثر تفصيل في الجداول اللاحقة وكذا لمساهمتها في تفعيل كافة عمليات إدارة المعرفة. ونسبة  % 17.64  ترى بأنها تؤثر بشكل متوسط وربما يرجع ذلك لأن هاته النسبة لا يتم استدعائها بصف دائمة لحضور الاجتماعات الاستشارية مما جعلها لا تدرك أهميتها ودورها في تفعيل إدارة المعرفة  أو لأنها ترى بأن الاجتماعات الاستشارية ما هي إلا وسيلة داعمة  فقط لإدارة المعرفة. أما النسبة التي أجابت بلا أعلم فقدرت ب% 5.88وهي تمثل رأي فردين من مجموع الأفراد الذين لا يحضرون، أما باقي الأفراد الذين لا يحضرون والمقدر عددهم ب(05)أفراد فقد أجابوا عن السؤال من باب الوعي والإدراك لدور الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة في أي مكتبة.

جدول رقم(08): يبين كيفية مساهمة الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقيبالجزائر.

يرى بعض الباحثين بأن الاجتماعات الاستشارية الفعالة تعد مطلبا جوهريا لتفعيل إدارة المعرفة نظرا لقدرتها الفائقة في ذلك وأردنا معرفة من خلال ماذا تساهم هاته الأخيرة في تفعيل إدارة المعرفة

الخيارات

التكرارات

النسبة %

خلق المعرفة.

12

13.79

تبادل المعرفة.

29

33.33

استخدام المعرفة.

20

22.98

تطوير المعرفة.

26

29.88

المجموع.

87

100

 

 

والملاحظ من خلال البيانات:

-                     أن مجتمع الدراسة يرى بأن الاجتماعات الاستشارية تساهم في تفعيل كافة عمليات إدارة المعرفة إلا أنه بنسب مختلفة فعملية خلق المعرفة جاءت بنسبة%13.79وهي نسبة متدنية مقارنة مع نسب العمليات الأخرى، وربما يرجع ذلك إلى عدم ملائمة جو الاجتماعات الاستشارية التي تعقد بالمكتبة للإبداع وابتكار الجديد أو إلى ضعف هذه الملكة لدى موظفي المكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر، وعلى العموم فهي مقبولة إذا ما قرنت بوتيرة عقد الاجتماعات الاستشارية بالمكتبة. وعملية تبادل المعرفة جاءت بنسبة %33.33وهي الأكبر ويمكن إرجاع ذلك إلى خصائص الاجتماعات الاستشارية كوسيلة اتصال تتيح الفرصة للنقاش والتفاعل وكمكان لالتقاء جميع الموظفين بمختلف وظائفهم مما يولد الاحتكاك والتآلف بينهم، بالإضافة إلى الثقافة التنظيمية السائد بالمكتبة والقائمة على حب التشارك وتقاسم المعارف والخبرات. وعملية استخدام المعرفة بنسبة%22.98وربما يتجسد استخدامها في الخروج بقرارات جماعية هادفة مبنية على كم معتبر ومتنوع من المعلومات والمعارف، حيث يجعلها تسهم في ما بعد أي عند تطبيقها في الرقي بمستوى المكتبة. وبالنسبة لعملية تطوير المعرفة  فجاءت بنسبة%29.88وهذه النسبة يمكن إرجاعها إلى أن الأعضاء المشاركين يتلقون معارف جديدة من خلال الاجتماعات الاستشارية التي يحضرونها مما يسهم في تطوير معارفهم السابقة وإضفاء طابع التجديد عليها.

 

 الجدول رقم (09): يبين مواطن تفعيل الاجتماعات الاستشارية لإدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر.

توجد العديد من الأهداف التي تسعى إدارة المعرفة لتحقيقها وبلوغها والاجتماعات الاستشارية من شأنها تفعيل إدارة المعرفة ومساعدتها لتحقيق أهدافها، ولمعرفة مواطن تفعيل الاجتماعات الاستشارية لإدارة المعرفة من وجهة نظر المستجوبين، جاءت الأجوبة كما يلي:

 

الخيارات

التكرارات

النسبة %

تكوين فريق العمل.

18

17.14

نشر الثقافة التنظيمية.

22

20.95

توفير بيئة عمل تفاعلية.

21

20

اتخاذ القرارات الجماعية.

21

20

اكتشاف مواطن المعرفة.

19

18.09

المجموع

105

100

 

 

والملاحظ من خلال البيانات:

-                     أن تكوين فريق العمل يمثل  الدعامة الأساسية لإدارة المعرفة والاجتماعات الاستشارية تمنح الإدارة فرصة ذهبية لتشكيله وجاء رأي المستجوبين في ذلك بنسبة%17.14.نشر الثقافة التنظيمية الداعمة لإدارة المعرفة تعتبر من أهم متطلبات تفعيلها في المكتبات الجامعية والاجتماعات الاستشارية تعد الأرضية الخصبة لنشر هذه الثقافة فهي مكان تجمع جميع العاملين في المكتبة وجاء رأي المستجوبين في ذلك بنسبة %20.95.إيجاد بيئة عمل تفاعلية لتجميع وتوثيق ونقل الخبرات التراكمية المكتسبة بين العاملين في المكتبة الجامعية يعد من أهم ركائز إدارة المعرفة والاجتماعات الاستشارية تعد أحسن بيئة مناسبة لذلك فهي توفر جو تعاوني يتيح الفرصة للموظفين حديثي الخبرة للاحتكاك بمن هو أقدم منهم خبرة وجاء ذلك بنسبة%20.تهدف إدارة المعرفة إلى تنمية وتحسين نوعية القرارات داخل المكتبة الجامعية والاجتماعات الاستشارية تعتبر الأداة المثلى لذلك، فالقرارات المتخذة من خلالها هي قرارات جماعية تتسم بالنضج والعمق والصدق والموضوعية وجاء ذلك حسب رأي المستجوبين بنسبة  %18.09قوم إدارة المعرفة على توفر رأس المال الفكري والاهتمام به والاجتماعات الاستشارية تعد الوسيلة الفعالة لاكتشاف هؤلاء الأشخاص والتعرف على قدراتهموجاء رأي مجتمع الدراسة في ذلك بنسبة%21.90. ويمكن القول من خلال تقارب هاته النسب أن الاجتماعات الاستشارية تساهم بشكل كبير في تفعيل إدارة المعرفة في المكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر وهذا ما تؤكده نسبة% 76.41من الجدولرقم (07).

 

2.                نتائج الدراسة:

-                     أن نسبة %55.31من مجتمع الدراسة ترى بأن إدارة المعرفة تعني تحويل المعارف الضمنية إلى معارف تشاركية لتحسين مستوى الخدمات.

-                     يتجلى تفعيل إدارة المعرفة حسب راي المستجوبين بمكتبتهم أساسا من خلال العمل بمبدأ الاستشارة حيث وردت بنسبة %36.20 .

-                     يرى أغلبية مجتمع الدراسة بأن الاجتماعات الاستشارية والتكنولوجيات الحديثة تعد من أهم العناصر الضرورية الواجب توفرها لتفعيل إدارة المعرفة حيث جاءت بنسبة%29.21و%28.09على التوالي.

-                     تعقد المكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر اجتماعات استشارية بشكل متوسط حيث وردت بنسبة 41.17% .

-                     أن أغلبية مجتمع الدراسةيرون بأن الاجتماعات الاستشارية تؤثر بشكل كبير في تفعيل إدارة المعرفة بنسبة   .%76.41وأنها تساهم في جميع عملياتها حيث وردت بنسب نوعا ما متقاربة.

-                     أنه توجد العديد من المواطن التي تفعل فيها الاجتماعات الاستشارية إدارة المعرفة ووردت هي الأخرى بنسب متقاربة جدا.

 

خاتمة:

إن هذه الدراسة قد سمحت لنا بالوقوف على دور الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر، فمن خلال ما تعرضنا له في دراستنا بشقيها النظري والميداني خلصنا إلى أن الاجتماعات الاستشارية الفعالة طبعا لها دور مهم وبارز في تفعيل إدارة المعرفة فهي من شأنها أن تساهم في جميع عمليتها وتعمل علىمساعدة إدارة المعرفة لتحقيق جملة من الأهداف التي تصبو لها.

وارتأينا تقديم بعض الاقتراحات والحلول التي من شأنها أن تساهم إلى حد كبير في جعل هاته الأخيرة؛ أي الاجتماعات الاستشارية أكثر فعالية وبالتالي أكثر مساهمة في تفعيل إدارة المعرفة وتمثلت هاته الاقتراحات والحلول فيما يلي:

·        الوعي بأهمية الاجتماعات الاستشارية ودورها العظيم في تفعيل إدارة المعرفة.

·        العمل حقا بمبدأ الاستشارة فديننا الحنيف حثنا على ذلك، وهو منهج سيدنا وقدوتنا محمد (ص).

·        ضرورة عقد اجتماعات استشارية بصفة منتظمة، والإعلان المسبق عنها حتى يتسنى للأعضاء المشاركين تحضير أنفسهم وبالتالي المساهمة أكثر في فعاليتها.

·        ضرورة امتلاك مهارات إدارة الاجتماعات الاستشارية حتى لا تكون عبء على المكتبة ومضيعة للوقت.

·        تشجيع الأعضاء المشاركين على تقديم الأفضل أثناء الاجتماعات الاستشارية وذلك بتبني نظام الحوافز.

·        استغلال المزايا التي توفرها الاجتماعات الاستشارية لتفعيل إدارة المعرفة للرقي أكثر بالمكتبة الجامعية.

 

 

الملاحق:

الملحق رقم:01

استمارة استبانة

 

في إطار إعداد دراسة علمية في تخصص علوم المكتبات والمعلومات بعنوان:

الاجتماعات الاستشارية ودورها في تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة

العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر.

 

على هذا الأساس نسعى للحصول على المعلومات اللازمة والخاصة بالاجتماعات الاستشارية ودورها في تفعيل إدارة المعرفة وهذا الأمر لا يتحقق دون تعاونكم معنا وهذا بملء الاستمارة المرفقة بما يستحق من عناية حتى تكون نتائج الدراسة أكثر دقة. ونتعهد لكم بأن الإجابات لن تستخدم إلا للأغراض البحث العلمي.

ملاحظة: الرجاء وضع علامة X  أمام الجواب الصحيح وتقديم الإجابات الصحيحة في أماكنها.

 

البيانات الشخصية:

Ø                   المؤهل العلمي:  ...........................

Ø                   التخصص: ...............................

Ø                   الوظيفة: .................................

Ø                   سنوات  الخبرة:          

           أقل من 05 سنوات

            من 05 - 10 سنوات

            من 11- 16 سنة

أكثر من 16سنة   

المحور الأول: إدارة المعرفة والمكتبة المركزية لجامعة "العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر".

1- ماذا يعني لك مفهوم إدارة المعرفة؟

§                      مصطلح مرادف لادارة المعلومات

§                      تحويل المعارف الضمنية إلى معارف تشاركية لتحسين مستوى الخدمات.

§                      عملية إدارة العناصر البشرية.

§                      لم يسبق لي التعرف عليه.

§                      مفهوم أخر حدده: ...................................

2- من خلال ماذا أدركت مفهوم إدارة المعرفة؟  

§                                         الدورات التكوينية والتدريبية.

§                                         المؤتمرات والندوات العلمية.

§                                         الاطلاع على مستجدات التخصص.

§                                         الحوار مع زملاء العمل.

§                                         أخرى حددها:............................................................

3-  هل يتم تفعيل إدارة المعرفة بمكتبتكم؟

بشكل كبير                       متوسط                          ضعيف                  لا أعلم

4- ما هي المظاهر التي تتجلى من خلالها ممارسات إدارة المعرفة بمكتبتكم  ؟

§                                          وجود فريق عمل خاص بإدارة المعرفة.

§                                         مرونة الهيكل التنظيمي.

§                                         وجود ثقافة تنظيمية.

§                                         العمل بمبدأ الاستشارة.

§                                         أخرى حددها:...............................................

5- ما هي أهم المتطلبات الأساسية لتفعيل إدارة المعرفة على مستوى مكتبتكم؟

§                                         وسائل التفاعل المختلفة.

§                                         التدريب والتكوين المستمرين.

§                                         الاجتماعات الاستشارية

§                                         التكنولوجيات الحديثة.

§                                         أخرى حددها:............................................................

6- فيما تتمثل أهم المزايا التي تحققها إدارة المعرفة على مستوى مكتبتكم  ؟

§                                تشاطر المعارف وتبادلها.

§                                غرس روح العمل الجماعي.

§                                حماية الأفكار الإبداعية .

§                                تحسين مستوى الأداء.

§                                أخرى أذكرها:............................................................

7- ما هي الطرق الأكثر استخداما لتبادل المعارف والخبرات بمكتبتكم؟

§                                شبكات المعلومات الداخلية والخارجية بمكتبتكم.

§                                البريد الإلكتروني.

§                                المدونات الإلكترونية.

§                                الاجتماعات الاستشارية.

§                                أخرى أذكرها:.................................................................

Ø                   المحور الثاني: الاجتماعات الاستشارية بالمكتبة المركزية لجامعة" العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر".   

8- هل تعقد مكتبتكم اجتماعات استشارية؟

بشكل مكثف              متوسط                     قليل                    لا أعلم

9- كيف يجري عقد الاجتماعات الاستشارية بمكتبتكم؟

 بصفة منتظمة                                غير منتظمة

 - إذا كانت بصفة منتظمة فهل يتم ذلك كل ؟

§                                أسبوع.

§                                 شهر.

§                                3 أشهر.

§                                6 أشهر.

§                                أخرها أذكرها......................................................

 - إذا كانت غير منظمة فهل هذا راجع إلى؟

§                                       سوء التخطيط.

§                                       عدم فعالية الإدارة.

§                                       عدم استقرار بيئة العمل.

§                                       أنها تعقد إلا لوجود حاجة ملحة.

§                                       أخرى أذكرها.........................................................

10- ما هي طبيعة الاجتماعاتالاستشاريةالتي تعقد على مستوى مكتبتكم؟

§                                       اجتماعات رسمية

§                                       اجتماعات غير رسمية.

§                                       اجتماعات داخلية.

§                                       اجتماعات خارجية

§                                       اجتماعات افتراضية (عن بعد).

§                                       أخرى أذكرها..................................................................

11- ما هي دوافع عقد الاجتماعات الاستشارية بمكتبتكم؟

§                                       تبادل الأراء

§                                       التشارك بالمعارف والخبرات.

§                                       اتخاذ القرارات الجماعية.

§                                       حل المشكلات.

§                                       غرس روح التعاون.

§                                       دوافع أخرى أذكرها:..............................................

12- هل يتم التحضير للاجتماعات الاستشارية قبل عقدها بمكتبتكم؟

        دائما.                          أحيانا.                         نادرا.     

13- هل تتسم الاجتماعات الاستشارية بمكتبتكم بالسير الجيد أثناء عقدها؟

دائما.                         أحيانا.                                  نادرا.

14- كيف يتم إنهاء الاجتماعات الاستشارية بمكتبتكم؟

§                   تلخيص ما تم عرضه.

§                   تحديد التعليمات والتكاليف.

§                   الإعلان عن القرارات.

§                   كتابة محضر الاجتماع.

أخرى حددها:................................................................

15- ما هي العناصر التي تركز عليها إدارة مكتبتكم بعد عقد الاجتماعات الاستشارية؟

§                   وضع خطة عمل لتنفيذ قرارات الاجتماع.

§                   متابعة سير الخطة.

§                   تقييم مدى التقدم في تنفيذ القرارات.

§                   تقويم الأخطاء و تداركها.

§                   أخرى أذكرها.....................................................

16- متى يتم تقييم الاجتماع الاستشاري بمكتبتكم؟

 أثناء الاجتماع                     في نهاية الاجتماع                  بعد الاجتماع.

17- من يتولى مهمة تقييم الاجتماعات الاستشارية بمكتبتكم؟

§                   رئيس الاجتماع.

§                   الأعضاء المشاركين .

§                   هيئة محددة .

§                   أخرى أذكرها..............................................................

18- على أي أساس يتم الحكم على فعالية الاجتماعات الاستشارية بمكتبتكم؟

§                   التحضير والسير الجيد لها.

§                   الخبرات والمعارف المتولدة عنها.

§                   القرارات التي تمخضت عنها.

§                   القيمة المضافة التي تضفيها.

§                   أخرى أذكرها..............................................................

Ø                   المحور الثالث: دور الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة "العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر".

19- حسب رأيك فيما يكمن دورك كمشارك فعال في الاجتماعات الاستشارية التي تعقد على مستوى مكتبتكم؟

§                   المشاركة في التحضير لها.

§                   الحضور في الموعد المحدد.

§                   النقد البناء وتجنب التشويش.

§                   الإفصاح عن معارفك وخبراتك.

§                   تنفيذ قراراتها بشكل إيجابي.

§                   أخرى أذكرها..............................................................

20- ما هي الدوافع التي تجعلك تفصح عن معارفك وخبراتك أثناء عقد الاجتماعات الاستشارية بمكتبتكم؟

§                   حسن المعاملة.

§                   حب التشارك.

§                   المصلحة العامة للمكتبة.

§                   الحوافز المقدمة.

§                   الثقافة التنظيمية السائدة.

§                   أخرى أذكرها............................................................

21- هل تؤثر الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة بشكل؟

     كبير                   متوسط                        قليل              لا أعلم

22- كيف تساهم الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة بمكتبتكم؟

§                                خلق المعرفة.

§                                تبادل المعرفة.

§                                استخدام المعرفة.

§                                تطوير المعرفة.

§                                أخرى أذكرها..............................................................

23- ما هي الخصائص التي تميز الاجتماعات الاستشارية كعنصر أساسي مفعل لإدارة المعرفة؟

§                                       أداة جيدة للاتصال.

§                                       أسلوب للتفكير الجماعي.

§                                       طريقة جيدة لاكتشاف الكفاءات.

§                                       وسيلة لتطوير المعارف.

§                                       أداة جيدة للمتابعة والتقييم.

§                                       أخرى أذكرها..............................................

 

 

 

24-  أين يكمن دور الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة بمكتبتكم؟

§                                       تكوين فريق العمل.

§                                       نشر الثقافة التنظيمية.

§                                       توفير بيئة عمل تفاعلية.

§                                       اتخاذ القرارات الجماعية.

§                                       اكتشاف مواطن المعرفة.

§                                        أخرى اذكرها...............................................

25- ما هي المهارات الواجب اكتسابها لعقد اجتماعات استشارية مفعلة لإدارة المعرفة بمكتبتكم؟

§                                       مهارات اتصالية.

§                                       مهارات إدارية.

§                                       مهارات فكرية .

§                                       مهارات تكنولوجية.

§                                       مهارات أخرى اذكرها...............................................

Ø                   المحور الرابع: الصعوبات التي تواجه المكتبة المركزية لجامعة العربي ين مهيدي لعقد إجتماعات استشارية فعالة.

26- هل تواجه مكتبتكم صعوبات تعيق عقد اجتماعات استشارية فعالة بها؟

§                                        نعم.                                لا.

27- ما نوع الصعوبات التي تواجه مكتبتكم لعقد اجتماعات استشارية فعالة بمكتبتكم؟

§                    صعوبات تنظيمية.

§                    صعوبات مالية.

§                    صعوبات تقنية.(الاجتماعات عن بعد)

§                    صعوبات بشرية.

§                    صعوبات أخرى اذكرها...............................................

28- فيما تتمثل الصعوبات التنظيمية التي تواجهكم  لعقد اجتماعات استشارية فعالة بمكتبتكم؟

§                    عدم استقرار بيئة المكتبة.

§                    عدم توفر بيئة مشجعة لعقد الاجتماعات.

§                    عدم وجود الوقت الكافي لعقد الاجتماع.

§                    عدم توفر المعلومات اللازمة للاجتماع.

§                    أخرى أذكرها...................................................................

29- فيما تتجسد الصعوبات البشرية التي تعيق عقد اجتماعات استشارية فعالة بمكتبتكم؟

§                    عدم رغبة المسؤول في عقد الاجتماع.

§                    عدم رغبة الأعضاء في حضور الاجتماع.

§                    ضعف مهارات إدارة الاجتماع.

§                    أخرى أذكرها...................................................................

30- ماهي الصعوبات المالية التي تواجهكم لعقد اجتماعات استشارية فعالة بمكتبتكم؟

§                    عدم توفر الإمكانيات المادية اللازمة للاجتماع.

§                    قلة الدعم المالي لتطبيق نظام الحوافز.

§                    قلة الدعم المالي لتنفيذ قرارات الاجتماع.

§                    أخرى أذكرها..............................................................

31- ما هي اقتراحاتكم لتحسين دور الاجتماعات الاستشارية في تفعيل إدارة المعرفة بالمكتبة الجامعية؟

.....................................................................................................

 شكرا على تعاونكم ...

الملحق رقم:02

دليل المقابلة

 

المحور الأول: رئيس الاجتماع وإدارة الاجتماع الاستشاري بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر؟

1-              كيف تتم عملية التوظيف وعلى أي أساس يتم القبول؟.....................................

2-              ماذا  يعني  لك  ترأس الاجتماع؟.........................................................

3-              فيما تتمثل المهام الأساسية المرتبطة بك كرئيس اجتماع؟....................................

4-              هل تلقيت دورات تدريبية بخصوص اكتساب مهارات إدارة الاجتماعات الاستشارية؟..........

5-              هل طبيعة العمل المكتبي تتطلب تبادل المعلومات والآراء واستشارة الجميع مما يلزم عقد اجتماعات استشارية باستمرار؟.............................................................

المحور الثاني: الاجتماعات الاستشارية المفعلة لإدارة المعرفة بالمكتبة المركزية لجامعة العربي بن مهيدي بأم البواقي بالجزائر.

6-              فيما تتمثل مختلف العناصر التي التركيز عليها لعقد اجتماع استشاري ناجح؟.............

7-              كيف تتعامل مع الآراء المختلفة والمتضاربة؟............................................

8-              ما هي الأساليب التي تستخدمها لجعل الأعضاء يدلون بآرائهم  ويفصحون عن معارفهم ويسهمون بمبادرات جديدة  تزيد من فعالية الاجتماع الاستشاري؟.........................

9-              على ماذا تركز بعد عقد الاجتماع الاستشاري بصفتك رئيس الاجتماع؟...................

10-         هل تواجهكم صعوبات مالية لتنفيذ قرارات الاجتماعات الاستشارية التي تعقدنها على مستوى مكتبتكم؟................................................................................

11-         هل تسعى لتحسين مستوى الاجتماعات الاستشارية التي تعقدها؟ وعلى ماذا تعتمد للقيام بذلك؟...................................................................................

الملحق رقم03:

قائمة بأسماء المحكمين

الاسم واللقب

الدرجة العلمية/ الأكاديمية

مكان العمل

د. خضراء براك

دكتوراه دولة في علم الاجتماع

– أستاذ محاضر-

جامعة تبسة

د. سوهام بادي

دكتوراه علوم في علم المكتبات والمعلومات- أستاذ محاضر-

جامعة تبسة

د. أكرم بوطورة

دكتوراه علوم في علم المكتبات والمعلومات- أستاذ محاضر-

جامعة تبسة

 

قائمة المصادر والمراجع

(01) القرآن الكريم. رواية ورش. سورة آل عمران، الآية 159. ص. 64.   

(02) القرآن الكريم. سورة الشورى، الآية 38. ص. 449.

(03) الظاهر، نعيم ابراهيم.إدارة المعرفة. عمان: عالم الكتاب الحديث: جدارا للكتاب العالمي للنشر والتوزيع، 2009. ص.92.

 (04)  بو خضير، إيمان سعود. تطبيقات إدارة المعرفة في مؤسسات التعليم العالي: أفكار وممارسات. بحث مقدم للمؤتمر الدولي للتنمية الإدارية: نحو أداء متميز في القطاع الحكومي. المملكة العربية السعودية: معهد الإدارة العامة، 1-4/11/2009. ص.14.

(05) نهر، هادي. الخطيب، أحمد محمود. إدارة الاتصال والتواصل:النظريات-العمليات-الوسائط-الكفاءات. الأردن:  عالم الكتاب، 2009. ص. 299.

 (06) أبو ناصر، فتحي محمد. مدخل إلى الإدارة التربوية: النظريات والمهارات. عمان: دار المسيرة للنشر والتوزيع،2008.ص. 82.

(07) العبدالقادر، عبد اللهبنأحمد.أهمالعواملالمؤثرةفينجاحالاجتماعاتبالأجهزة الحكوميةبمدينةالرياض: دراسةميدانية. رسالة ماجستير: قسم الإدارة العامة. المملكة العربية السعودية، 2004. ص. 33.

(08) أبو بكر، مصطفى محمود. دليل إدارة الإجتماعات بفاعلية: لكل مدير يرغب في تحقيق التميز. الأسكندرية: دار الجامعية لنشر والتوزيع، [د. س]. ص.7.

(09) الكندري، لطيفة.  دورة إدارةالفصلوالاجتماعاتوالمؤتمرات. [على الخط المباشر]. تمت الزيارة يوم:15/12/2013

 متاح على الرابط:

 http://www.dawahmemo.com/daw.php?id=121

(10) اندراوس، رامي جمال. وآخرون. الإدارة التربوية الفعالة: ومدرسة المستقبل. الأردن: عالم الكتاب الحديث، 2012 ص.131.

(11) شحادة، وليد. إدارة الاجتماعات: حلول من خبراء لتحديات يومية. المملكة العربية السعودية: العبيكان للنشر والتوزيع، 2007. ص.68.

(12)عبد الجواد، محمد أحمد. كيف تعقد اجتماعات قصيرة ومثمرة. مصر: دار البشير، 2000. ص. 69.