احصائيات 2016

الابحاث المستلمة: 73

الابحاث المقبولة: 32

الابحاث المرفوضة: 21

قيد التحكيم: 20

الدراسات المنشورة: 31

العروض المنشورة: 7

البحوث الجارية: 3

Google AdSense

سلوك البحث عن المعلومات الدينية لدى المرأة المصرية: دراسة ميدانية على منطقة بولاق أبو العلا / إعداد آية رشاد أبو السعود سعودي Print E-mail
العدد 51، سبتمبر 2018

سلوك البحث عن المعلومات الدينية لدى المرأة المصرية: دراسة ميدانية على منطقة بولاق أبو العلا

 

إعداد

آية رشاد أبو السعود سعودي

 

إشراف

أ. د. زين الدين محمد عبد الهادي

الأستاذ بقسم المكتبات والمعلومات،

كلية الآداب، جامعة حلوان، مصر

 

إشراف مشارك

د. إيمان فوزي عمر

مدرس بقسم المكتبات والمعلومات،

كلية الآداب، جامعة حلوان، مصر

 

رسالة مقدمة لنيل درجة الماجستير في الآداب، بقسم المكتبات والمعلومات جامعة حلوان، 2018

 

 

المستخلص

إن الهدف الرئيسي من هذه الدراسة هو التعرف على واقع سلوك البحث عن المعلومات الدينية لدى المرأة المصرية في منطقة بولاق أبو العلا بهدف الكشف عن الأسباب والدوافع التي تدفع المرأة في منطقة بولاق أبو العلا للبحث عن المعلومات الدينية, وطبيعة المعلومات التي تحتاج إليها المرأة، ورصد أنواع وأشكال مصادر المعلومات الدينية التي تستخدمها المرأة في المناطق العشوائية, ومعرفة دور المكتبة الوطنية, ووسائل الإعلام في إتاحة المعلومات الدينية لمثل هذه المناطق, والتعرف على العقبات والصعوبات التي تواجههن عند البحث عن مثل هذه المعلومات، اعتمدت الدراسة على المنهج المسحي الميداني, باستخدام الاستبيان والمقابلة الشخصية كآدوات رئيسية لجمع البيانات, وتم توزيع الاستبيان على (242) إمرأة من إجمالي (24.048) وهو يمثل عدد الإناث بحي بولاق أبو العلا، من خلال عدة شياخات مختلفة في حي بولاق وهم : العدوية, الشيخ علي، السبتية، درب الشيخ فراج، درب نصر، الترجمان، سنان باشا، وأخيراً منطقة الجوابر، وتم وتم استجابة (203) استبيان من قبل المرأة عينة الدراسة، وتم اختيارهن بطريقة عشوائية. وتوصلت الدراسة إلى عدد من النتائج، ومن أهمها : أن معظم النساء بمنطقة بولاق غير متعلمات ويرجع ذلك لزواجهن مبكراً، وكذك ترك الدراسة للعمل لمساعدة الأهل في المعيشة، معظم النساء يبحثن عن المعلومات الدينية بهدف التقرب إلى الله ثم الفهم الصحيح للدين، أكثر النساء المسلمات يعتمدن على مصادر المعلومات سهلة الوصول  للحصول على المعلومات الدينية التي تحتاجها مثل البرامج الدينية المتنوعة بشاشة التلفزيون للحصول على المعلومات الدينية التي مثلت نسبة (77.3%) من إجمالي عينة الدراسة، يليها أفراد الأسرة بنسبة (49.3%)، ثم برامج إذاعة القرآن الكريم بنسبة (44.3%)، ثم شيخ المسجد بنسبة (37.4%)، يليه الجيران والزملاء بنسبة (31.5%)، ثم الكتب الدينية بنسبة (20.7%)، يليها شبكات التواصل الإجتماعي (فيس بوك) بنسبة (7.9%). أكثر مصادر المعلومات التي تعتمد عليها المرأة المسيحية لحصولها على المعلومات الدينية متمثلة في الكنائس والأساقفة والقساوسة وبرامج التلفزيون الدينية بنسبة (100%)، يمثل سبب إختيار المرأة لمصدر المعلومات المفضل لها في منطقة بولاق أبو العلا كما أوضحتها الدراسة أنه يمثل مصدر ثقة بالنسبة لها بنسبة (85.2%)، وأنه الأسهل وصولاً من بين المصادر الأخرى بنسبة (58.1%)، وأنه الأقل تكلفة بنسبة (21.2%)، وأخيراً لأسباب أخرى منها أنه ذو خبرة بنسبة (1.0%)، أشارت المرأة في منطقة بولاق أبو العلا أن ليس للمكتبة الوطنية والمكتبات العامة دور في إتاحة المعلومات الدينية لمثل هذه المناطق أو تيسير سبل الإتاحة لهم، وأن أكثر الصعوبات التي تواجه المرأة عند البحث عن المعلومات الدينية هو ارتفاع نسبة الأمية لدى المرأة عينة الدراسة. ومن أهم التوصيات التي خرجت بها الدراسة : أن تقوم الدولة بتوفير فصول محو أمية في هذه المناطق لتعليم ساكنيها كي يكونوا قادرين على المطالعة والبحث، أن يقوم الأزهر الشريف بالتعاون مع المكتبة الوطنية (دار الكتب المصرية) بعقد ندوات دينية شهرية يحضرها كبار العلماء والشيوخ والدعاة لنشر الوعي الديني في المناطق العشوائية، توفير مكتبات متنقلة في الاحياء العشوائية توفر كتب وصحف ومجلات وكتيبات دينية كي تصل للمرأة حتى بيتها بأسعار منخفضة أو يكون بعضها بدون مقابل لتعم المعرفة.