احصائيات 2016

الابحاث المستلمة: 73

الابحاث المقبولة: 32

الابحاث المرفوضة: 21

قيد التحكيم: 20

الدراسات المنشورة: 31

العروض المنشورة: 7

البحوث الجارية: 3

Google AdSense

فهرسة كتب التراث العربي الإسلامي وفقا لمعيار وصف وإتاحة المصادر RDA: دراسة تحليلية تطبيقية / محمود محمد الشيخ عامر Print E-mail
العدد 46، يونيو 2017

 

فهرسة كتب التراث العربي الإسلامي وفقا لمعيار وصف وإتاحة المصادر RDA: دراسة تحليلية تطبيقية

 

عرض

محمود محمد الشيخ عامر

أخصائي مكتبات بمدينة الانتاج الإعلامي

This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

الاستشهاد المرجعي

عامر، محمود محمد الشيخ. فهرسة كتب التراث العربي الإسلامي وفقا لمعيار وصف وإتاحة المصادر RDA: دراسة تحليلية تطبيقية.- Cybrarians Journal.- العدد 46، يونيو 2017 .- تاريخ الاطلاع <سجل تاريخ الاطلاع على البحث> .- متاح في: <سجل رابط الصغحة الحالية>

 

أطروحة ماجستير نوقشت بقسم المكتبات والمعلومات جامعة المنصورة، 2016. إشراف: ا. د. محمد فتحي عبد الهادي، وا.د. علاء عبد الستار مغاوري

 

مستخلص

تناولت الدراسة العلاقات الببليوجرافية فى كتب التراث العربى الإسلامى ونشرها، ثم فهرسة هذا النوع من الكتب وفق معيار الفهرسة الجديد وصف واتاحة المصادر ((RDAمع الالتزام بالتطبيق وفق نموذج المتطلبات والوظيفيىة للتسجيلات الببليوجرافية (FRBR) وذلك على نظام الكندي وهو النظام الآلي الخاص بمكتبه الدومنيكان مع توضيح اسباب اللجوء اليه. وهدفت الدراسة إلى معرفة كيف يمكن للمفهرس فهم واستيعاب تطبيق معيار RDA، التعرف على رأى المفهرسين من تطبيق معيار RDAعلى كتب التراث العربى الاسلامى، وتطبيق العلاقة بين المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية (FRBR) ونظام الكندى، كما عرضت الدراسه مقارنه بين عرض التسجيلات الببليوجرافيه وتطبيق البيانات المترابطه في نظام الكندي ومرصد بيانات OCLCworld catalouge.

 
 

 

0 التمهيد :

تعد الفهرسة الوصفية عصب العمليات الفنية بمجال المكتبات والمعلومات ولكنها تواجه تحديات متعددة ؛ نظرا للتطور السريع لتكنولوجيا المعلومات ويصحب هذا التطور تغير حاجة المستفيدين، وهى أداة تساعدنا فى السيطرة على أوعية المعلومات، وبدونها تصبح المكتبات مجرد مخازن لأوعية المعلومات، ومن هنا تولى الدراسة أهمية كبيرة لمعايير الفهرسة فى مجال المكتبات والمعلومات التى تفرض أساليب أكثر فاعلية وسرعة الوصول للمعلومات، ويعد معيار معيار وصف واتاحة المصادر (RDA)أحدث المعايير التى يجرى استخدامها الآن لوصف مواد المعلومات على النطاق الدولى ، وقد حل محل قواعد الفهرسة الأنجلو أمريكية، ويتطلب تطبيق هذا المعيار استعدادات كثيرة منها التدريب، وإعداد النماذج التطبيقية، وإعداد أدلة العمل الإرشادية، والترجمة، إن كان مجال التطبيق فى بيئة غير البيئة المتحدثة بالإنجليزية مثل البيئة العربية.(1)

تسعى الدراسة إلى تطبيق معيار وصف واتاحة المصادر (RDA) ونموذج المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية (FRBR) فى فهرسة كتب فهرسة كتب التراث العربى الإسلامى والاستفادة منها، وخدمة هذا التراث، فهى نوع من الكتب المتعددة العلاقات، وتواجه إشكاليات متعددة فى فهرستها والعلاقات المتشابكة بين النصوص طبقا لقواعد AACR2، فطبيعة التأليف وعلاقات الاتصال بين النصوص ظاهرة فريدة يتميز بها هذا النوع من الكتب عن غيره(2). فالكتب التراثية لها أهمية كبيرة فى تشكيل عقول أبناء الأمة العربية الإسلامية وتحمل علوم شتى شرعية وعربية وحكمية ، ومن هنا تأتى الضرورة لتيسير الاستفادة من التراث العربى لخدمة الباحثيين والمحققين والمساعدة فى إتاحة هذا التراث بأدوات العصر الحالي.

 

0/1 مشكلة الدراسة :

تنفرد أمهات كتب التراث  العربى الإسلامى عن غيرها من الكتب المطبوعة فى تشابك العلاقات بين الأعمال ومؤلفيها فهناك للكتاب الواحد أشكال متعددة(رد ونقد وشرح وتهذيب وترتيب وحاشية وذيل وتقرير)، فخصائص هذه الكتب لم تعد قواعد AACR2كافية لفهرستها، وهناك دراسات ناقشت مشاكل هذه القواعد ونبهت على ضرورة التحول لقواعد الوصف الببليوجرافى الجديدة (RDA)التى حلت محل قواعد الفهرسة الأنجلو أمريكية، ، ويمكن تأسيس مشكلة الدراسة فى المحاور الآتيه :

1- ترجع أهمية كتب التراث العربى الاسلامى من خلال خصائصها التى تتمثل فى الأشكال المتعددة القائمة على النص المركزى لهذة الكتب التى بحاجه للتعامل مع المعلومات بها مباشرة وعدم الوقوف عند شكلها ومعرفة التأليف بمختلف أنماطة عند العرب الأوائل، حيث هناك أكثر من 64 نوعاً من التأليف فى هذا المجال، كما وجة كمال عرفات نبهان بضرورة اقتراح نظامٍ ببليوجرافيجديد لوصف الإنتاج الفكريِّ العربي، لا يَقتصر على إتاحة بياناتٍ عن العنوان المطلوبِ فحسْب؛ بل يتوسع إلى التعريف بالعناوين والمؤلَّفات الأخرى التي لها علاقةٌ به(3).

2- تبحث الدراسة فى القالب الببليوجرافى المناسب لتطبيق معيار وصف واتاحة المصادر ((RDA، ولماذا لجأت الدراسة إلى تطبيق المعيار فى شكل النموذج المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية (FRBR)، مع توضيح نوع العلاقات الببليوجرافية بين النصوص والأعمال المشتقة من العمل المصدرى، وتجنبت الدراسة التطبيق فى قالب MARC21.

3- التحديات التى تواجه مؤسسات المكتبات والمعلومات فى تطبيق معيار وصف واتاحة المصادر(RDA)، واختصاصى المكتبات والمعلومات فى فهم المعيار واستيعابه، وأيضا مشكلة فهم خصائص كتب التراث العربى الإسلامى بالنسبة لاختصاصى المكتبات والمعلومات.

تساؤلات الدراسة :

1- كيف يمكن تطبيق العلاقة بين نظام الكندى، والنموذج المفاهيمى للمتطلبات الوظيفية (FRBR) ؟

2- ما هو الأسلوب الأفضل للمفهرس فى فهم واستيعاب معياروصف واتاحة المصادر، وما رأى المفهرسين فى تطبيق معيار وصف واتاحة المصادر على كتب التراث العربى الاسلامى، وطرق إعداد المفهرس للتعامل مع كتب التراث العربى الاسلامى وفق متطلبات المعيار الجديد ؟

3- هل يمكن حل مشكلة الضبط الاستنادى للأسماء العربية التراثية ؟

4- كيف يمكن عرض تحليلى لنماذج فعلية من كتب التراث العربى الاسلامى تم فهرستها فى نظام الكندى وفق معيار وصف واتاحة المصادر (RDA) ؟

 

0/2 أهداف الدراسة :

1-    تطبيق العلاقة بين نظام الكندى، والنموذج المفاهيمى للمتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية (FRBR).

2-    بحث الأسلوب الأفضلللمفهرس فى فهم واستيعاب معيار وصف واتاحة المصادر، وتناول رأى المفهرسين فى تطبيق معيار وصف واتاحة المصادر على كتب التراث العربى الاسلامى، والتعرف على طرق إعداد المفهرس للتعامل مع فهرسة كتب التراث العربى الإسلامى وفق معيار وصف واتاحة المصادر.

3-    التعرف على طريقة حل مشكلات الضبط الاستنادى للأسماء العربية التراثية .

4-    عرض تحليلى لنماذج تطبيقية فى كتب التراث العربى الاسلامى تم فهرستها وفق معيار وصف واتاحة المصادر داخل نظام الكندى.

 

0/3 أهمية الدراسة :

1- التأكيد على ضرورة تطبيق معيار RDAمع نموذج فربر، والذى سوف يكون له دور إيجابى علىاسترجاع المعلومات من الفهارس بشكل أكثر دقة وتوفيراً للوقت والجهدإذا تم بالمقارنة عند تطبيق المعيار

فى قالبMARC21.

2-إمكانية صياغة خريطة للتراث العربى الإسلامى إذا تم التعاون بشكل أكبر بين فهارس المكتبات العربية التى تتناول كتب التراث العربى مع توضيح العلاقات بين الأعمال ومؤلفيها وإثراء الفهارس العربية بالسياق التاريخى والمجهود العلمى لهم .

3-تسهيل وتوحيد استيراد التسجيلات الببليوجرافية وتكوين ملفات ضبط استنادى للشخصيات المؤلفة للعمل، وإمكانية استخدامها فى الفهرسة التعاونية مع فهارس مكتبات أخرى، مما يسهم فى توفير وقت وجهد المفهرسين وخفض تكاليف الفهرسة .

4- توضيح المراحل المتتالية التى قامت على الأعمال المصدرية، وهذا يبرز عبقرية التأليف عند العرب مع توضيح الفترات الزمنية لهذة الأعمال .

5-    تقديم النصح والإرشاد لاختصاصى المكتبات والمعلومات للتعامل مع كتب التراث العربى الإسلامى وفق متطلبات معيارRDA، وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التى تقدم تجربة مكتبة معهد الدراسات الشرقية للأباء الدومنيكان فى تطبيق معيار RDA، ويمكن استفادة المكتبات الأخرى التى تنوى تطبيق المعيار من تجربتها.

 

0/4 مصطلحات الدراسة

معيار وصف واتاحة المصادر" Resource Description and Access" RDA :

RDA" مجموعة من الإرشادات والتعليمات التي تتعلق بكيفية إعداد وصياغة البيانات التي تدعم اكتشاف المصادر. تتناول هذه الإرشادات والتعليمات تحديد البيانات اللازمة لوصف المصادر والكيانات وما يرتبط بينها من علاقات، وكيفية تسجيل هذه البيانات تطبيقا للأسس والأهداف والمبادئ التي يلزم بها المعيار، وبما يحقق مساعدة المستفيد في أداء مايقوم به من جهد، لأن يجد، ويحدد، ويميز، ويختار، ويحصل علي المصادر التي يبحث عنها، وتخدم احتياجاته.تغطي هذه الإرشادات والتعليمات البيانات اللازمة لوصف كل كيانات العالم الببليوجرافى، ابتداء من المصادر مهما اختلفت محتوياتها، أو وسائط تداولها، أو الأوعية التي تحفظها، أو نمط إصدارها، إلي الأشخاص، والعائلات، والهيئات، والمفاهيم، والأشياء، والأحداث، والأماكن التي ترتبط بها، فضلا عن العلاقات بين كل منها.صيغت هذه الإرشادات والتعليمات بدرجة عالية من التفصيل لتستوعب كافة عناصر البيانات اللازمة لوصف كل كيان وعلاقة، وفقا لما تضمنته. ومع ذلك فقد حددت ضمن هذه العناصر ما هو "بؤرى" أو "بؤري لشرط" معين لتمثل الحد الأدني المطلوب لهذا الوصف، وكذلك اتيحت الفرصة للاختيار بين إجراءات معينة، أو تطبيق بدائل معينة وفقا لاحتياجات المستفيدين.(4)

 

FRBR : Functional Requirements for Bibliographic Records

المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية

نموذج مفاهيمى يركز على العلاقة بين المستفيد والعالم الببليوجرافي، ويسمح هذا النموذج للبيانات المسجلة في التسجيلات الببليوجرافية بأن ترتبط باحتياجات المستفيدين من هذه التسجيلات، فهو يحدد الكيانات الببليوجرافية Bibliographic entitiesمن حيث خصائصها والعلاقات فيما بينها، ويربط كل ذلك باحتياجات المستفيد من الفهرس(5). وتتكون عائلة "FRBR"من ثلاثة نماذج مفاهيمية هي :

- المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية"FRBR"1998.

- المتطلبات الوظيفية للبيانات الاستنادية2007 "FRAD".

- المتطلبات الوظيفية لبيانات الموضوع الاستنادية2010 FRSAD”

FRAD : Functional Requirementfor Authority Data

المتطلبات الوظيفية للبيانات الاستنادية

يُعدُّ نموذج (FRAD) من النماذج المفاهيمية، بمعنى أنه نموذج يحدد الكيانات، ويوضح العلاقات بين هذه الكيانات من خلال الرسومات (Conceptual model, 2012)ويتبع هذا النموذج نمط كيان – علاقات (Entity-Relationship)، وهو أسلوب أو طريقة في نمذجة قواعد البيانات تستخدم لتنتج نموذج من بيانات دلالية لنظام ما، غالبا قواعد البيانات العلاقية، ويستخدم هذا النموذج بكثرة في تطبيقات بناء نظم المعلومات. ويمكن تعريف الكيانات (Entities)بصفة عامة بأنها أشياء ذات وجود مادي مستقل يمكن تحديدها تحديداً فريداً، والكيانات يمكن أن تكون أشياء مادية مثل سيارة، منزل، خدمة إلخ، كذلك فإن الكيانات ينظر إليها على أنها أسماء أيضاً (مثل أسماء الأشخاص، والأماكن، والحيوانات...الخ)، وينبغي أن يكون لكل كيان مجموعة من "الخصائص" التعريفية الفريدة، أو بمعنى آخر أن يكون لكل كيان مجموعة من الخصائص التي تحدده تحديداً فريداً، أما "العلاقات" (Relationships)فهي عبارة عن الربط بين كيانين (اسمين مثلا)، أو أكثر، ويعبر عنها عادة بالأفعال في الرسومات مثل : يؤدى، يطبق، يعدل، يضبط....الخ.(6)

 

البيانات المترابطة   Linked Data

يقصد بالبيانات المترابطة Linked dataربط البيانات على الشبكة العنكبوتية عن طريق استخدام تقنيات الشبكة العنكبوتية للربط بين البيانات الواردة من نظم غير متجانسة أو من مواقع مختلفة داخل بيئة واحدة، ويقصد بها من الناحية التقنية طريقة لنشر البيانات على الشبكة العنكبوتية بصورة تكفل للتطبيقات والبرمجيات القدرة على فهمها ومن ثم تحقيق التكامل من خلالها .(7)

 

       أداة تطبيق معيار وصف واتاحة المصادر      RDA Toolkit

صممت RDA Toolkitكأداة توليفية، أى كبرنامج تطبيقى يسمح بعرض واستخدام المعيار بطريقة سهلة للإبحار فى محتويات وارشادات ونماذج الكيانات ، وهى تستخدم على الخط المباشر كأداة عمل ولأغراض التدريب. تضم الأداة : معيار RDAفى صورة hypertext، قواعد الفهرسة الأنجلو أمريكية AACR، سياسة مكتبة الكونجرس وبرنامج الفهرسة التعاونى ، مهام سير العمل والوثائق الإجرائية الأخرى والمقابلات أو التحويلات إلى خطط متعددة بما فى ذلك مارك 21.(8)

 

بعد عرض المصطلحات التي تتعلق بمعيار وصف واتاحه المصادر RDA  هناك مصطلحات أخري تتعلق بالجانب التراثي فى الرساله وهي كالتالي :-

التراث :

        التراث فى اللغة : هو المصدر من الفعل ورث ، إذ يقال : ورث فلان فلان بعد وفاته ، ويقال : ورث المال والمجد عن فلان ، إذا صار مال فلان ومجده إليه.

     التراث في الاصطلاح :  لفظ يشمل الأمور المادية ، والمعنوية ، ويتمثل في جميع ما يبقيه الأجداد والآباء للأبناء والأحفاد.أ ما التراث في معناه الإجرائي العام : فيشمل كل ما خلفته  الأجيال السابقة للأجيال اللاحقة في مختلف  الميادين الفكرية والمادية والنظم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، التي تنعكس في سلوك أفراد المجتمعات، فالتراث منجز تاريخي عظيم لاجتماع إنساني كبير ، فهو يعني كــل مــا هو موجود في الحياة ، مما وصل إلينـا من تجارب الأمم الماضية في كل المجالات.(9)

التراث العربى :

"يتناول التراث العربى كل ما كتب باللغة العربية، وانتزع من روحها وتيارها قدرا، بصرف النَّظر عن جنس كاتبه، أو دِينه، أو مذهبه؛ فإنَّ الإسلام قد جَبَّ هذا التقسيم وقَطَعه في جميع الشعوب القديمة التي فتحها، وأشاع الإسلامُ لغة الدِّين فيها، وهي اللُّغة العربية التي لوَنت تلك الشعوب بلون فكرى واحد متعدِّد الأطياف، هو الفِكر الإسلامي، وهو الفِكر العربي"(10).

المخطوط :

المخطوط فى اللغة "كل ما كتب بخط اليد ، سواء كان كتاباً أو وثيقة، أو نقشا على حجر ، ولكنه فى الاصطلاح يقتصر على الكتاب المخطوط بخط اليد وهو يقابل الكتاب المطبوع " (11) وتعرف علوم المخطوط الإسلامى بأنها "العلوم التى تدرس ما يتعلق بالكتاب الإسلامى المخطوط ، مادة ومضمونا، حفظاً وإتاحة وتاريخا"(12)

-التحقيق :

فهو فى اللغة : التأكد من صحه الخبر وصدقه ، "وحققت الأمر ، واحققته : كنت على يقين منه"(13)

وأما التحقيق فى الاصطلاح المعاصر "يقصد به بذل عناية خاصة بالمخطوطات حتى يمكن التثبت من استيفاء لشروط معينة، فالكتاب المحقق هو الذى صح عنوانه، اسم مؤلفه، نسبه الكتاب إليه، وكان متنه أقرب إلى ما يكون إلى الصورة التى تركها مؤلفه"، فالجهود التى تبذل لتحقيق كل مخطوط يجب أن تتناول البحث فى الزوايا التالية :

- تحقيق عنوان الكتاب.

- تحقيق اسم المؤلف.

- تحقيق نسبه الكتاب إلى مؤلفه.

- تحقيق متن الكتاب حتى يظهر بقدر الإمكان مقارباً لنص مؤلفه .(14)

 

التعريف الإجرائى لكتب التراث العربى الإسلامى :

لم تستدل الدراسة على تعريف بعينه لكتب التراث العربى الإسلامى، ولكن يمكن استنباط تعريف لهذا النوع من الكتب بأنها : هى الكتب التى وصلت إلينا من السلف وطبقت عليها قواعد التراث النقدية وعنى بالنص ونشرت على هيئة وصوله إلينا دون التدخل فيه متضمناً القرآن الكريم والسنة النبوية بالإضافة إلى خلاصة العقل البشري العربي والمسلم في كل مجالات العلوم والفنون على مر العصور مكتوباً باللغة العربية وحُفظ لنا من القدم حتى وصل إلينا محفوظاً بطرق مختلفة،واشتملتهذه الكتبعلى علوم فى مختلف الميادين الفكرية والمادية والنظم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تعكس سلوك أفراد المجتمعات.

 

0/5 حدود الدراسة :

الحدود الموضوعية: تطبيق معيار وصف المصادر واتاحتها (RDA) على فهرسة كتب التراث العربى الاسلامى، والالتزام بأُسسه النظرية وأهمها النموذج المفاهيمى للمتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية من خلال نماذج على نظام الكندى.

الحدود الزمنية: ابتداء من عام 2010 تم تطبيق معيار RDAبمكتبة معهد الدراسات الشرقية للآباء الدومنيكان حتى الان فى نظام الكندى.

الحدود المكانية: تم تطبيق معيار RDAمع الالتزام بالنموذج المفاهيمى فربر بمكتبة معهد الدراسات الشرقية للآباء الدومنيكان فى القاهرة.

الحدود اللغوية: جميع الأعمال التراثية التى تناولتها الدراسة باللغة العربية والترجمة منها للغة الفرنسية.

الحدود النوعية : جميع الأعمال التى تم فهرستها هى كتب التراث العربى الاسلامى فقط.

 

0/6 المنهج وأدوات الدارسة :

استعان الباحث بالمنهج الوصفى التحليلى : وهو منهج يقوم بوصف الظاهرة وتفسيرها من خلال تناول سمات كتب التراث العربى الإسلامى وخصائصها ثم تطبيق نماذج لفهرسة هذا النوع من الكتب، وإبراز مدى فعالية معيار((RDA.

 

أدوات الدراسة :

1- الإستعانة بمخرجات النماذج التطبيقية لنماذج الدراسة على الخط المباشر والتى طبقت التنفيذ لمعيار وصف واتاحة المصادر(RDA) ونموذج المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية (FRBR). وذلك من خلال فهرس مكتبة معهد الدراسات الشرقية للآباء الدومنيكان المتاح على الخط المباشر (OPAC).

2- الاستعانة بالإنتاج الفكرى العربى والأجنبى فى موضوع الدراسة، الاستعانة بنماذج الكتب المختارة فى الفهرسة للاطلاع عليها فى إدخال البيانات بالنظام الآلى .

3- استعان الباحث بالقواعد من موقعhttp://www.rdatoolkit.orgوذلك من خلال حساب الاشتراك المتاح لدى المفهرسين بمكتبة الدومنيكان بعد موافقه إدراة المكتبة .

4- المقابلة الشخصية فقد عقد الباحث مقابلات شخصية مع القائمين على فهرسة الكتب التراثية بمكتبة معهد الدراسات الشرقية للآباء الدومنيكان.

 

0/7 نماذج الدراسة :

تتكون نماذج الدراسة من أصل سبعة كتب رئيسة، يتم تناول كل كتاب من العناوين السبع الرئيسة من خلال دائرة علاقاتة من حيث الشروح، المختصرات، الذيول ، الحواشى، التهذيب، الاستدراك، المقدمة، إعادة الترتيب، التقييم ، النقد، التحليل، الاشتقاق ونتج عن ذلك نمو العينة إلى59 تسجيلة ببليوجرافية و78 تسجيلة إستنادية، واختار الباحث نماذج الدراسة بطريقة عمدية وفق الأسباب الأتية :-

1- خصائص هذه الأعمال متشابكة، وتعدد العلاقات المرتبطة بها، وذلك من أجل تكوين شبكة متصلة من العلاقات بين النصوص.

2- تم الاعتماد على علاقة النص المركزى بالنصوص الأخرى لإظهار المراحل المتتالية للعمل وتمثيل شبكة العلاقات بين الأعمال لتكوين الإطار الببليوجرافى لها .

3- إهتمت الدراسة بتقديم أعمال موضوعاتها متنوعة كالأدبى واللغوى والدينى والتاريخى والفلسفى ؛ لإثبات أن قدرة معيار وصف واتاحة المصادر (RDA) ، والنموذج المفاهيمى للتسجيلات الببليوجرافية (FRFR) على إستيعاب وفهرسة الأعمال المختلفة فى التراث العربى الاسلامى.

4- اختار الباحث نماذج ببليوجرافية يمكن أن يفهمها ويدركها من حيث الناحية الموضوعية حتى يتمكن من استنباط وتكوين شبكة صحيحة فى العلاقات بين الأعمال.

وفيما يلى مفاهيم العلاقات التى وردت فى نماذج الدراسة :

 -الشرح :

المقصود بالشرح الأعمال التى تقوم بالإيضاح والتفسير على المتن وكشف المبهم به، وسوف يتم إدراجه فى علاقات العمل الوصفى باستخدام مصطلح الشرح

 

-المختصر :

هو حذف التطويل والحشو بالنصوص وتبسيطها بشكل موجز دون تغيير المعنى العام أو طريقة العرض ، وسوف يتم إدارجة ضمن علاقات العمل المشتق باستخدام مصطلح مختصر

-الذيل :

هو العمل الذى يتلو عملا سابقا ويأتى بعده فى الفترة الزمنية وسوف يتم إدراجه ضمن علاقات العمل المتعاقب باستخدام مصطلح مسبوق بـ .

-الحاشية :

هى العمل الذى يقوم بشرح جزئى للمتن، وهى بمثابة تعليق أو هامش يستخدم فيه بعض مصطلحات المتن نفسه؛ وذلك من أجل وصفه وسوف يتم إدراجها ضمن علاقات العمل الوصفى باستخدام مصطلح الشرح الجزئى.

-التهذيب :

هو التنقية والتصفية للعمل المصدرى ويتم حذف وإصلاح محتوياته فى الأسلوب مع التغيير فى طريقة العرض، وسوف يتم إدراجه ضمن علاقات الأعمال التحويلية باستخدام مصطلح التهذيب.

-الاستدراك :

هو ضبط الزائد على العمل المصدرى ودراسته بتأنى مع التنبية على ما أغفله العمل المصدرى فيأتى ملحقا به، وسوف يتم إدراجه ضمن علاقات الأعمال المصاحبة باستخدام مصطلح مستدرك .

-المقدمة :

هى العمل الذى يعد تمهيداً إلى موضوع ما أو علم بأكمله، والغرض منها المساعدة على الفهم والتحصيل، وقد تصدر متصلة بالعمل المصدرى أو منفصلة عنه وسوف يتم إدراجها ضمن علاقات العمل المصاحب باستخدام مصطلح مقدمة لـ .

-إعادة الترتيب :

هو العمل الذى يعد ترتييباً لمحتويات العمل المصدرى من خلال دمج بعض الأبواب أو جمع ما تفرق من شتات النص؛ وذلك من أجل تيسير استخدامه وسهولة الوصول إليه ، وسوف يتم إدراجه ضمن علاقات العمل المشتق باستخدام مصطلح إعادة الترتيب.

-التقييم :

هو العمل الذى يفحص العمل المصدرى وسوف يدرج ضمنعلاقات العمل الوصفى معاستخدام مصطلحالتقييم.

-النقد :

هو العمل الذى يرد ويهاجم العمل المصدرى ويميز الجيد عن الردىء، وسوف يدرج ضمن علاقات العمل الوصفى باستخدام مصطلح النقد.

-التحليل :

هو تناول العمل المصدرى من خلال تفصيل معانيه وتحديد مكوناته والعلاقات بينها، وتأتى فى شكل دراسة

عن عمل ما سواء كانت حديثة أو قديمة وسوف تدرج ضمن علاقات العمل الوصفى مع استخدام مصطلح التحليل.

-الإشتقاق :

هو العمل الذى تم بناء موضوعه على العمل المصدرى وسوف يتم إدراجة ضمن علاقات الأعمال التحويلية مع استخدام مصطلح اشتقاق. 

وأسفر ذلك كله عن جدول خاص يحدد العلاقة بين كل كتاب من الكتب السبعة الرئيسة وغيرها من السبعون الفرعية طبقا للعلاقات المشار إليها سلفا. 

وكما يلى الكتب السبعة الرئيسة :-

الكتاب الأول :

1-إصلاح المنطق

المتن (النص الأصلى)

ابن السكيت

1956

 

إصلاح المنطق / لابن السكيت ; شرح وتحقيق أحمد محمد شاكر، وعبد السلام محمد هارون. 2 ط.القاهرة : دار المعارف, 1956. 476 ص. ; 26 سم.

الكتاب الثانى :

2-البخلاء

المتن (النص الأصلى)

أبو عثمان عمرو بن بحر

1905

 

كتاب البخلاء / للجاحظ ; حقق نصه وعلق عليه طه الحاجري. 1 ط. القاهرة : دار الكاتب المصري, 1948. 465 ص. ; 25 سم.

الكتاب الثالث :

3-البردة المباركة

المتن

سعيد البوصيري

1963

 

البردة المباركة / للبوصيري . 1 ط. القاهرة : مؤسسة دار التحرير، 1963. 65 ص. ; 17سم

الكتاب الرابع :

4-الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية

المتن

(النص الأصلى)

أبى نصر إسماعيل حماد الجوهرى

2009

 

الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية / تأليف أبى نصر إسماعيل بن حماد الجوهري ; راجعه واعتنى به محمد محمد تامر، أنس محمد الشامي، زكريا جابر أحمد. القاهرة : دار الحديث ; 2009. — 2 مجلد (1287 صفحة) ; 24 x17سم

الكتاب الخامس :

5-التاريخ الكبير أو تاريخ الإسلام وطبقات  المشاهير والأعلام

المتن

(النص الأصلى)

عبد لله شمس الدين الذهبى

1975

 

التاريخ الكبير أو تاريخ الإسلام وطبقات المشاهير والأعلام / تأليف أبو عبد الله شمس الدين الذهبي الفارقي ثم الدمشقي (748هـ) ; تحقيق محمد عبد الهادي شعيرة. — الطبعة الأولى. القاهرة : الهيئة المصرية العامة للكتاب ; 1975. — 1 مجلد (320 صفحة) ; 26 x16سم

الكتاب السادس :

6-تهافت الفلاسفة

المتن (النص الأصلى)

محمد بن محمد الغزالى

1994

 

تهافت الفلاسفة / لأبي حامد الغزالي (505هـ) ; قدم له وعلق عليه وشرحه علي بو ملحم.  بيروت : مكتبة الهلال ; 1994.  1 مجلد (280 صفحة) ; 24 سم

الكتاب السابع :

7-كتاب الجامع الصحيح

المتن (النص الأصلى)

لأبى عبدالله محمد البخارى

1982

 

كتاب الجامع الصحيح / لأبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري ; وقد اعتنى بتصحيحه وطبعه لودلف قرهلليدن : بريل ; 1962. 2مجـ.1974 ص.؛24سم.

الكتاب الأول : إصلاح المنطق لابن السكيت

يُعدُّ هذا العمل معجمًا لغويًّا من أقدم المعاجم التي تضبط اللغةبالصيغ، وهو أحد مصادر التراث اللغوي والذي يعالج ما طرأ على اللغة العربية من اللحن والخطأ، وجمع فيه الألفاظ المتفقة في الوزن الواحد مع اختلاف المعنى، أو المختلفة فيه مع اتفاق المعنى، وما يعل وما يصح، وما يهمز وما لا يهمز، وما إلى ذلك من فصول الضبط اللغوي، فيشرح الكلمة في العربية، مدعمًا الشرح بالقرآن والأحاديث النبوية والأشعار والأمثال العربية، ولهذا الكتاب جهد كبير في تصحيح ما شاع من أخطاء لُغوية على الألسنة .

العنوان

نوع العلاقة

المؤلف

السنة

1-إصلاح المنطق

المتن

النص الأصلى

ابن السكيت

1956

2-مختصر إصلاح المنطق

مختصر

الحسن بن على الوزير المغربي

1968

3-شرح أبيات إصلاح المنطق

شرح

يوسف بن حسن ابن المرزبان

1978

4-كتاب تهذيب إصلاح المنطق

تهذيب

يحيى بن على الخطيب التبريزي

1907

5-القراءات القرآنية فى كتاب "إصلاح المنطق " لابن السكيت

تحليل

عبدالمنعم عبدلله حسن

1988

 

بلغ إجمالى هذا النموذج خمسة كتب ، وتضمنت النموذج أربعة كتب متعددة العلاقات قائمة على المتن ، وهو إصلاح المنطق لابن السكيت .

الكتاب الثانى : البخلاء للجاحظ

هذا العمل الأدبى للجاحظ صور فيه البخلاء تصويراً واقعياً حسياً نفسياً فكاهياً، فأبرز حركاتهم ونظراتهم القلقة أو المطمئنة ونزواتهم النفسية، وفضح أسرارهم وخفايا منازلهم واطلعنا على مختلف أحاديثهم، وأرانا نفسياتهم وأحوالهم جميعاً، ولكنه لا يكرهنا بهم؛ لأنه لا يترك لهم أثراً سيئاً في نفوسنا. وهو دراسة اجتماعية تربوية نفسية اقتصادية لهذا الصنف من الناس وهم البخلاء.

العنوان

نوع العلاقة

المؤلف

السنة

1-البخلاء

المتن "النص الأصلى"

أبو عثمان عمرو بن بحر

1905

2-ظاهرة البخل

اختيار

حامد طاهر

2007

3-صورة بخيل الجاحظ الفنية من خلال خصائص الأسلوب "كتاب البخلاء"

شرح جزئى

أحمد بن محمد بن مبيريك

1985

4-الملامح الإقتصادية فى "كتاب البخلاء" للجاحظ

شرح جزئى

حمدان عبدالمجيد الكبيسى

2000

5-قصة الكندى من كتاب البخلاء

اختيار

عماد السيد

1970

6-les liver des avres

ترجمة

Charles pelate

1951

7-البخلاء

طبعة

أبو عثمان عمرو بن بحر

1948

8-البخلاء

طبعة

أبو عثمان عمرو بن بحر

1975

9-البخلاء

طبعة

أبو عثمان عمرو بن بحر

1988

10-البخلاء

طبعة

أبو عثمان عمرو بن بحر

2004

 

بلغ إجمالى هذا النموذج عشرة كتب ، وتضمن النموذج أربعة كتب متعددة العلاقات قائمة على المتن لكن بينها اربع طبعات قائمة على متن البخلاء للجاحظ .

الكتاب الثالث : البردة المباركة للبوصيري

هذا العمل يعد واحداً من أشهر قصائد المدح فى النبى (صلى لله عليه وسلم) كتبها محمد بن سعيد البوصيرى، ولها أثر بالغ فى الأدب والتاريخ والأخلاق وذاع انتشارها فى كافه الأقطار الإسلامية

العنوان

نوع العلاقة

المؤلف

السنة

1-البردة المباركة

المتن

النص الأصلى

سعيد البوصيري

1963

2-شرح الفردة المسماة بالبردة في مدح أشرف عدة

شرح

أبوعثمان الأليري الغرناطي

2008

3-هذا كتاب البدر المنير على متن البردة البوصيرية التى مدح بها خير البرية

شرح

محمد عبد الحافظ الأمير

1928

4-إظهار صدق المودة فى شرح البردة

شرح

عبدلله محمد التلمسانى

2011

5-تلخيص إظهار صدق المودة

مختصر

عبدلله التلمسانى

2013

6-بردة البوصيري بالمغرب والأندلس خلال القرنين الثامن والتاسع الهجريين : أثارها العلمية وشروحها الأدبية

شرح

سعيد بن الأحرش

1998

7-الزبدة الرائقة فى شرح البردة الفائقة

شرح

زكريا الأنصارى

2012

         
 

بلغ إجمالى النموذج سبعة كتب، تضمن النموذج سبعة كتب متعددة العلاقات ولكنها خالية من أى طبعات قائمة على المتن .

الكتاب الرابع : الصحاح للجوهرى

ألف هذا العمل أبو النصر إسماعيل بن حماد، وهو معجم لغوى بالمفرادات العربية اسمه تاج اللغة وصحاح العربية وعرف اختصارا باسم الصحاح . من أقدم معاجم الألفاظ ،ويعد عند علماء العربية من أجود المعاجم وأنفعها وأكثرها دقة وضبطاً.

 

العنوان

نوع العلاقة

المؤلف

السنة

1-الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية

المتن

النص الأصلى

أبو نصر إسماعيل حماد الجوهرى

1956

2-مصادر الأفعال غير الثلاثية

تحليل

عامر السعيد عبد ربة

2006

3-القراءات فى الصحاح

تحليل

محمد سلامه يوسف

2008

4- القاموس المحيط

اشتقاق

محمد بن يعقوب الفيروز ابادى

1933

5- لسان العرب

اشتقاق

محمد بن مكرم بن منظور

 

1955

 

6-تاج العروس من جواهر القاموس

 

اشتقاق

للسيد محمد مرتضى الحسينى الزبيدى

 

1993

7-نفوذ السهم فيما وقع للجوهرى من الوهم

نقد

خليل بن أيبك الصفدى

2006

8-حلى النواهد على ما فى الصحاح من الشواهد

شرح جزئى

خليل الصفدى

----

9-كتاب التنبية والإيضاح عما وقع فى الصحاح

شرح جزئى

أبى محمد عبدالله برى المصرى

2009

10-مختار الصحاح

مختصر

محمد بن ابوبكر بن عبدالقادر الرازى

1911

11-الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية

طبعة

أبى نصر إسماعيل حماد الجوهرى

2009

         
 

بلغ إجمالى الموذج أحد عشر كتاب ، تضمن النموذج تسعة كتب متعددة العلاقات قائمة على المتن وطبعة واحدة للمتن.

 

الكتاب الخامس : تاريخ الإسلام للذهبى

هو من أشهر مؤلفات الإمام الذهبي وأكبرها. فهو رصد للتاريخ الإسلامي، بداية من الهجرة النبوية وحتى 700هـ، هذه الفترة تشكل إطارا زمنيا مهماً في نشأة حضارة جديدة اتسعت جغرافيا لتلامس الشرق والغرب وتأثر فيهما بجوانب أخرى. فترة شهدت أحداثاً، عظاما وثقها الذهبي مع تراجم للمشهورين (بلغ عددهم أربعين ألف شخصية) في كل ناحية من نواحي الحياة، الشيء الذي ميزه عن باقي الكتب. كما يعد كتابه هذا من أهم الكتب الموسوعية الضخمة التي صنفها المؤرخون المسلمون، ويعد كتاب تاريخ وتراجم معاً . يصور الكتاب الحياة الفكرية في العالم الإسلامي وتطورها على مدى سبعة قرون، ويبرز المراكز الإسلامية ودورها في إشعاع الفكر ومساعدة الناس، وذلك من خلال حركة العلماء وانتقالهم بين حواضر العلم المعروفة وغير المعروفة، واتساع الحركة وقت دون آخر؛ الأمر الذي يظهر مدى ازدهار المراكز الثقافية أو خمول نشاطها.

العنوان

نوع العلاقة

المؤلف

السنة

1-التاريخ الكبير أو تاريخ الإسلام وطبقات المشاهير والأعلام

المتن

النص الأصلى

عبد لله شمس الدين الذهبى

1975

2-تذكرة الحفاظ

مختصر

عبد لله شمس الدين الذهبى

1954

3-طبقات القراء

مختصر

عبد لله شمس الدين الذهبى

2006

4-العبر فى خبر من عبر

مختصر

عبد لله شمس الدين الذهبى

1965

5- الذهبى ومنهجه فى كتابة تاريخ الإسلام

تحليل

بشار عواد معروف

1976

6-دول الإسلام

مختصر

شمس الدين أبو عبد لله الذهبى

1999

7- ترتيب معرفة القراء للذهبى

إعادة ترتيب

عمر ابن محمد ابن فهد

1986

8-كتاب طبقات  القراء السبعة وذكر مناقبهم وقراءتهم

مختصر

عبد الوهاب بن يوسف السلار

2003

9-ذيل تاريخ الإسلام

إستدراك

محمد ابن أحمد الذهبى

1998

10-تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام

طبعة

محمد ابن أحمد الذهبى

2003

11- تاريخ الإسلام وطبقات المشاهير والأعلام

طبعة

محمد ابن أحمد الذهبى

1991

         
 

بلغ إجمالى النموذج احد عشر كتاباً، تضمن النموذج سبعة كتب قائمة على المتن متعددة العلاقات، وبينهما طبعتان للمتن.

 

الكتاب السادس : تهافت الفلاسفة

يعد الغزالي أحد أهم علماء السنة المسلمين البارزين على مدى العصور. كانت اهتماماته الرئيسية تدور في مجالات الفقه والفلسفة والعقيدة والتصوف. ويعد تهافت الفلاسفة واحداً من أهم أعماله. في هذا العمل يرى الغزالي أن الفلاسفة، مسلميهم ويونانيهم على حد سواء، يجب ألا يحاولوا أن يثبتوا المعرفة الغيبية من خلال المنطق، لأن لكلا المجالين المعرفيين قواعد معرفية مختلفة. وقد استنكر الغزالي آراء الفلاسفة اليونانيين وبعض الفلاسفة المسلمين السابقين له، خصوصاً ابن سينا والفارابي. وركز الغزالي نقده في مجال ما وراء الطبيعة، تاركاً العلوم البحتة مثل الفيزياء والمنطق والفلك والرياضيات دون الاعتراض عليها، وقد لاقى الكتاب نجاحاً عظيماً، وساعد في دفع مدرسة الأشاعرة الفقهية، التي كان ينتمي لها، إلى مزيد من الشهرة. وأصبح الكتاب نفسه موضوعاً لكتاب آخر كُتب بعده بِقَرن من قِبل الفيلسوف المسلم ابن رشد، الذي أسمى كتابه بتهكم، تهافت التهافت.

العنوان

نوع العلاقة

المؤلف

السنة

1-تهافت الفلاسفة

المتن

النص الأصلى

محمد بن محمد الغزالى

1994

2-تهافت التهافت

نقد

محمد ابن أحمدابن رشد

1945

3-الذخيرة

تقييم

علاء الدين على الطوسى

1955

4-مقاصد الفلاسفة فى المنطق والحكمة الإلهية والحكمة الطبيعية

مقدمة

محمد الغزالي

1961

5-كتاب تهافت الفلاسفة للغزالى وأثرة فى مجال الفكر الفلسفى

تحليل

محمد عاطف العراقى

1985

6-Tahafot al-Falasifat

ترجمة المتن

Maurice Bouyges

1999

7- تهافت الفلاسفة

طبعة

محمد بن محمد الغزالى

1955

8-تهافت الفلاسفة

طبعة

محمد بن محمد الغزالى

1994

         
 

بلغ إجمالى النموذج ثمانية كتب ، تضمن أربعة كتب متعددة العلاقات قامة على المتن، وبينهم طبعتان للمتن.

 

الكتاب السابع : الجامع الصحيح للبخارى

جمع هذا العمل أبو عبد لله محمد بن اسماعيل . ويعد عند أهل السنة والجماعة أصح كتب الحديث النبوى وسننه وأيامه، وأسماه (الجامع المسند الصحيح المختصر) وتحقق من صحة الأحاديث حسب علم الحديث الذى أسسه ، يعد هذا العمل أول كتب الحديث عند السنة، وله مكانة بارزة لديهم، فيطلق عليه مع صحيح مسلم الصحيحان .

 

 

 

العنوان

نوع العلاقة

المؤلف

السنة

1-كتاب الجامع الصحيح

المتن

النص الأصلى

لأبى عبدالله محمد البخارى

2000

2-المتوارى على أبواب البخارى

مختصر

أحمد بن محمد المنير

1990

3-عادات الأمام البخارى فى صحيحه

تحليل

عبدالحق بن عبدالواحد الهاشمى

2007

4-شرح صحيح البخارى المسمى ب "مصابيح الجامع"

شرح

محمد ابن أبى بكر الدمامينى

2012

5-المختصر النصحيح فى تهذيب  الكتاب الجامع الصحيح

تهذيب

الملهب بن أبى صفرة

2009

6-الكشاف الموضوعى لأحاديث صحيح البخارى

فهرس

محى الدين عطية

1992

7- صحيح البخارى

طبعة

لأبى عبدالله محمد بن إسماعيل  البخارى

2012

         
 

بلغ إجمالى النموذج سبعة كتب، تضمن خمسة كتب متعددة العلاقات قائمة على المتن

0/8 الدراسات السابقة

اهتمت الدراسة بالبحث فى قواعد البيانات العالمية ومنها Science Direct، ProQuest These، EBSCO ، موقع اتحاد مكتبات الجامعات المصرية ، والبحث فى الدوريات العلمية الإلكترونية والمطبوعة ، وقد تبين أن معيارRDAحظى ببعض الدراسات سواء على المستوى العربى أو الأجنبى، وسيتم تقديم ما توصلت إليه الدراسة من دراسات ذات علاقة بموضوع الدراسة .

أولا : الدراسات العربية

محمد مبروك عبد العزيز .دور معيار وصف المصادر وإتاحتها RDAفى استرجاع المعلومات من النظام الآلى بمكتبة جامعة الإمارات العربية – دراسة تقويمية. جامعة الأسكندرية – كلية الأداب – قسم الوثائق والمكتبات، 2016. (أطروحة ماجستير غير منشورة)

إعتمدت الدراسة على المنهج التقويمى ودراسة الحالة اللذين يستهدفان جمع البيانات عن مشكلة الموضوع والبحث فى تفسيراتها ودلالتها، وذلك للوصول إلى دور معيار RDAفى استرجاع المعلومات من النظام الألى بمكتبة جامعة الإمارات لتحقيق تصور دقيق كماً وكيفاً عن الظاهرة موضع الدراسة . واستهدفت الدراسة التعرف على أسباب عدم إصدار طبعة جديده من قواعد الفهرسة الإنجلو أمريكية AACR3، بدلا من إنشاء معيار وصف المصادر واتاحتها RDA، والتعرف على نظام الترميز المستخدم MARC21فى مكتبة جامعة الإمارات والتغييرات التى طرأت عليه ، تقييم الفهرس الآلى لمكتبة جامعة الإمارات (OPAC) ورصد التغييرات التى حدثت جراء تطبيق المعيار ومدى تأثير ذلك على عمليات الإسترجاع من النظام الألى. ثم تحدث الباحث عن أهمية دراستة فى معرفة الجديد التى طرأ على ترمز MARC21ومدى تطوره لاستيعاب تغييرات فى حقول البيانات المختلفة التى فرضها معيار RDA، التركيز على التطبيق العملى للمعيار ومدى استفادة المكتبة منه. وتوصلت الدراسة إلى نتائج ، ومنها أنه لم يحدث استفادة كبيرة بتطبيق معيار RDAفى مكتبه جامعة الإمارات نظرا لتطبيق المعيار فى ترميز MARC21فلم يحدث إستفادة كبيرة فى بحث واسترجاع البيانات بالنظام الآلى للمكتبة والسبب فى ذلك الارتباط الوثيق بين  معيار RDAوعائلة نموذج المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية (FRBR)، ومن دون تطبيق هذا النموذج مع المعيار لا يوجد إفادة حقيقية للمعيار على التسجيلات الببليوجرافية والإستنادية بالمكتبة، والمفهرسون بالمكتبة ليس لديهم دراية جيدةبمعيار RDAفلم يحظوا بأى تدريب عملى لتطبيق المعيار ويتلخص التدريب لدى المفهرسين على الجانب النظرى للمعيار فقط.

ايمان خيرى. فهرسة كتب التراث العربية باستخدام شكل الاتصال MARC21والنموذج المعيارى BIBFRAME: دراسة مقارنة. 9-10 سبتمبر2015.

تناولت الدراسة أهم ملامح النموذج المعياري BIBFRAME، الفروق الأساسية بينه وبين الشكل الاتصالي MARC 21، وتطرقت إلى توضيح أوجه القصور في ملائمة MARC21لفهرسة كتب التراث العربية. وعرضت أمثلة لتجارب بعض المكتبات في الولايات المتحدة الامريكية لتطوير نظم خاص مبنية على شكل مارك 21 مع إجراء بعض التعديلات لتلائم عرض البيانات الببليوجرافية لكتب التراث العربية بشكل أكثر تفصيلا ووضوحا من مارك 21. ثم عرضت لدراسة استشرافية حول مدى ملائمة النموذج المعياري BIBFRAMEلفهرسة كتب التراث العربية ومدى توضيحه لعلاقات التأليف بين كتب التراث العربية ومدى توضيحه لعلاقات التأليف بين كتب التراث العربية مثل الحواشي والهوامش والشروح والتهذيب والتكملات ... إلخ باستخدام البيانات المترابطة Linked-dataحيث كان عدم ترابط البيانات أحد أهم الأسباب التي أدت إلى تطوير النموذج المعياري  BIBFRAMEلمعالجة قصور ترميز MARC21في هذا المجال.

الشيماء فوزى الزعفرانى. معيار وصف المصادر وإتاحتها (وام): دراسة تحليلية تجريبية لاستخدامها فى المكتبات العربية.أطروحة ماجستير_جامعة الإسكندرية_كلية الآداب_قسم المكتبات والمعلومات، 2014 ، 139ص. (أطروحة ماجستيرغير منشورة(

اعتمدت في إعداد هذه الدراسة على  المنهج التحليلي، وذلك بهدف التعرف على التغيرات التي أدت إلى التفكير في إصدار قواعد جديدة للفهرسة، وإلقاء الضوء على العلاقة بين ما يطرحه معيار RDAوالمعايير الدولية الأخرى والمتعارف عليها في المجال، وتطبيقها على نوع من المكتبات العربية، وهي مكتبة قسم مكتبات ومعلومات - كلية الاداب - جامعة الإسكندرية ، وسعت  أهداف الدراسة إلى التعرف على ملامح هذا المعيار والركائز التي يستند إليها بناؤه وتكوينه، وكذلك المصطلحات المستخدمة فيه، كما قدمت نماذج للمعيار تكشف عن الاختلافات والتغيرات التي يحدثها المعيار عن ما سبقه من ممارسات سابقة سواء بالنسبة لقواعد الفهرسة الأنجلو أمريكيةAACRأو بالنسبة ل MARC21مارك 21، والتعرف على طرق الوصول للمعلومة من خلاله هذا بالإضافة إلى مناقشة قضايا التعريب والتعليم لاتخاذ الخطوات العملية للتعامل مع هذا المعيار الجديد في ظل البيئة العربية تعليما وتدريبا ودراسةً وبحثا وتطبيقا.

وتأتى أهمية الدراسة فى تسليط الضوء على قواعد وصف المصادر وإتاحتها المعروفة بال RDA، التعريف بمبررات التحول من ال AACRإلى ال RDA  لاسيما أن السنوات القليلة القادمة ستشهد تطبيقا موسعا للتقنين، فكان من الضروري إلقاء الضوء عليه خاصة بعد الاتجاه نحو العالم الرقمي والتعايش معه، ومن هنا قدمت الدراسة المستجدات في هذا الموضوع، وتقديمأهم الآراء العربية في هذا الموضوع، بجانب تطبيق المعيار علي مجموعة منتقاة من مكتبة قسم المكتبات جامعة الإسكندرية لتقييم مدي فاعلية المعيار من أجل توفير مناخ ملائم للمكتبات العربية؛ لتحقيق هذا التحول من أجل مواجهه المشكلات الملحة التي تواجهها .

 

دعاء على محمد على . تطبيقات المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية(FRBR) على التسجيلات العربية _دراسة ميدانية. جامعة القاهرة_كلية الأداب_قسم المكتبات والوثائق والمعلومات، 2014، 210ص. (أطروحة ماجستيرغير منشورة(

قامت الدراسة على نموذج المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية من حيث ماهيته ، وأسباب إصداره، وعناصره الرئيسية وتأثيره على صدور تقنين حديث لقواعد الفهرسة بعنوان " وصف المصادر وإتاحتها : RDA" ثم تطبيق عناصر النموذج على عينة من التسجيلات العربية المتاحة على فهارس بعض المكتبات المصرية والعالمية ، وقد اعتمدت في دراستها للنموذج على المنهج الوصفي التحليلي للدراسة التفصيلة لعناصر النموذج ، كما أسفرت هذة الدراسة عن مجموعة من النتائج وهى كالأتى : يُعد نموذج المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية المعروف بنموذج ( فربر : FRBR) نموذجاً مفاهيمياً بُنى وفقًا لتقنية نماذج العلاقات بين الكيانات، كما ان نموذج المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية هو رؤية جديدة لعالم الفهرسة جاء إصداره استجابة لعدة دوافع وهى تطور مصادر المعلومات وأسباب اقتصادية تتعلق بالمكتبات ، تغير بيئة الفهرسة والتطور التكنولوجي ، إلى جانب وضع المستفيدين في المقام الأول عند تقديم خدمات ببليوجرافية.

 

منى عبد الفتاح مصطفى. منهج مقترح لتدريس معيار RDAبأقسام المكتبات والمعلومات بالجامعات المصرية : دراسة تجريبية.أطروحة دكتوراه_جامعة بنها_ كلية الآداب_ قسم المكتبات والمعلومات، 2014 ، 214ص. (أطروحة دكتوراة غير منشورة(

اعتمدت الدراسة على المنهج التجريبى، وذلك لأنه يعتمد على التجربة العملية القائمة على قواعد المنهج العلمى مما يتيح فرصة عملية لاختبار الفروض ولتأكد من تطابقها مع الحقائق الموضوعة بالدراسة، وقامت الدراسة بالتطبيق على طلاب الفرقة الثالثة بقسم المكتبات والمعلومات فى كل من جامعة القاهرة وحلون. واستهدفت الدراسة التعرف على المعيار الجديد  RDAمن حيث(النشأة والهدف منه وتفاصيله ومكوناته وبنيته) مع وضع تصور مقترح لطرق تدريس المعيار بأقسام المكتبات والمعلومات بالجامعات المصرية والكشف عن نتائج تطبيق هذا المنهج المقترح. ثم تحدثت عن أهمية الدراسة فى اعتماد الغالبية العظمى من المكتبات العربية على قواعد AACR2فىالفهرسة الوصفية لمصادر معلوماتها، وحيث أن قواعد AACR2لم تستطع استيعاب الأشكال الجديدة من المواد، وأنها غير قابلة للتوسع مما أدى إلى ظهور معيار جديد للفهرسة، فوجب محاولة التعرف على المعيار الجديد RDAللفهرسة الوصفية من حيث التعريف به وأسلوب تطبيقه ومشكلاته وقضايا أخرى، وكذلك معرفة كيفية تدريس المعيار من خلال خطة مقترحة للتدريس تتصف بالتفصيل وتوضيح للإجراءات التى سيتم أتباعها أثناء مرحلة التدريس.

 

هانى محمد على حماد. قواعد وصف المصادر وإتاحتهاRDA : دراسة تحليلية. جامعة الفيوم_كلية الآداب_قسم الوثائق والمكتبات، 2014، 245ص. (أطروحة دكتوراة غير منشورة)

استهدفت الدراسة الحالية استكشاف وتحليل معيار قواعد وصف وإتاحة المصادرRDA، كذلك اتبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي للتعرف علي حالة التطبيق لمعيارRDA في مجتمع المكتبات المصري ومدي الوعي به (المكتب الإقليمي لمكتبة الكونجرس بالقاهرة، ومكتبة الجامعة الأمريكية بالقاهرة)، كذلك اعتمد الباحث المنهج التجريبي القائم على الممارسة التطبيقية والخبرة العملية للباحث بحكم تعامله مع قواعد الفهرسة، بهدف تطبيق معيارRDA علي عينة من مصادر المعلومات العربية للوقوف على ملامح سياسة تدريبية تطبيقية للمعيار في البيئة العربية، وقد توصلت الدراسة إلى نتائج من أهمها، جاء معيارRDA كوريث لقواعد الفهرسة الأنجلو أمريكية وليس مكملاً لها، حيث إنه معيار مبني على ما هو جيد فيها ويتخذ توجهاً مختلفاً بشكل جذري، كما تم الاعتماد على بعض المعايير الركائزية الأخرى عند تصميم وإنشاء معيار RDA، مثل المعيار الدولي للوصف الببليوجرافيISBD، ومعيار مارك21 للبيانات الببليوجرافية، ومعيار مارك21 للبيانات الاستنادية، ومجموعة عناصر واصفات البيانات الخاصة بمعيار دبلن كور، كما يتوافق معيارRDA أيضا مع معيارONIX وهو إطار عمل لتصنيف المصادر.

 

خلود ممدوح إسماعيل. دور المكتبة الوطنية فى تطبيق تقنين الفهرسة العالمى الجديد "وصف المصادر وإتاحتها" فى مصر: دراسة للمتطلبات والإمكانات. جامعة القاهرة: كلية الآداب، قسم المكتبات والمعلومات، 2016م، (أطروحة ماجستير غير منشورة).

اعتمدت الدراسة على منهج دراسة الحاله الذى يهتم بدراسة حاله واحده بعينها، يستقصيها استقراءاً أو تجريباً ، بقصد دعم العوامل الايجابية ان كانت تسير سيراً صحيحا أو تعديل مسارها ان كانت تسير بشكل خاطىء، وتكمن أهمية الدراسة فى طبيعة عمل المكتبات الوطنية كهيئات ببليوجرافية هى المعنيه أساساً بتطبيق هذا المعيار وذلك بحكم وظائفها وفقاً للمعايير الدولية فهى معنيه بتنسيق الجهود على المستوى الوطنى لتوفير متطلبات الضبط الببليوجرافى ، المكتبة الوطنية إذا لم تتخذ بع دأى إجراء يمكن أن يدل على بدء استعدادها لتطبيق معيار الفهرسة RDAالامر الذى يؤدى فى حال استمرار هذا الوضع إلى تخلف درا الكتب عن التطورات العالمية فى مجال العمليات الفنية المتعلقة بالضبط الببليوجرافى ، واهتمت الدراسة بتحقيق أهداف تمثلت فى عرض بنيه المعيار الجديد وخصائصه ومكوناته باعتبارها من المتطلبات الاساسية لتطبيقة وتنفيذه، تحديد دور المكتبات الوطنية فى تطبيق هذا المعيار، رصد تجارب المكتبات الوطنية على المستوى العالمى فى تطبيق المعيار ، تحليل امكانات المكتبة الوطنية المصرية فى تطبيق المعيار. كما توصلت الدراسة إلى عدة نتائج من أهمها أن الركيزة الأولى لأساس معيار وصف واتاحة المصادر هو نماذج مفاهمية شكلت طريقة أو رؤية لعالم الوصف الببليوجرافى وهذه النماذج يطلق عليها عائلة فربر وقد صدرت منفصلة منذ عام 1998 وحتى عام 2010 وقد تم دمجهم فى عام 2016 فى نموذج واحد LRM، والركيزة الثانية بيان المباذىء العالمية للفهرسة الصادر عام 2009 التى حلت محل إعلان باريس الصادر عام 1961 وهو يتضمن المبادىء والاهداف والقواعد التى ينبغى أن تلتزم بها قواعد الفهرسة على المستوى العالمى. كما توصلت أيضا إلى أن هناك أدوار محددة يمكن أن تؤديها المكتبة الوطنية المصرية ومنها اعداد السياسة الوطنية للفهرسة ، اقرار مقابلات المصطلحات باللغة الوطنية، تحديد موعد بدء التطبيق واتجاهه، تحديد معايير تكويد البيانات أو أشكال الأتصال.

طة نبيل الفرماوى . فهرسة المواد غير المطبوعة باستخدام RDA: دراسة تجريبية على مكتبات جامعة المنوفية . جامعة المنوفية: كلية الآداب، قسم المكتبات والمعلومات، 1991م، (أطروحة دكتوراة غير منشورة).

إتبعت الدراسة المنهج التجريبى واعتمدت على مجموعه واحده من الأفراد وهم اخصائى المكتبات بالمكتبة المركزية فى جامعة المنوفية حيث قام الباحث باجراء الاختبار التحصيلى القبلى حول فهرسة المواد غير المطبوعة باستخدام معيار RDAفى التطبيق على أقراص DVDثم قام بادخال المتغير التجريبى البرنامج ثم تم عمل قياس لهم بعد تطبيق البرنامج لمعرفة هل هناك فروق جوهرية فى التحصيل أم لا، واستهدفت الدراسة تصميم وانتاج برنامج تدريبى آلى، يعرض فيه التعريف بمعيار وصف المصادر واتاحتها وكيفية فهرسة أقراص DVDباستخدام محرر الاطار الببليوجرافى، وقياس مدى فاعلية البرنامج بالتجريب على مجتمع الدراسة، وتحليل نتائج التجريب ومدى اتجاه المتدربين نحو البرنامج التدريبى. وتأتى أهمية الدراسة فى انها تقدم برنامج تدريبى توضح الخطوات العملية فى فهرسة أقراص DVDباستخدام معيار RDA، وعلاج المشكلات التى تواجه المفهرسين فى التعامل مع المواد غير المطبوعة فى ظل التطورات الحديثة لقواعد وصف المصادر واتاحتها مع استخدام الاطار الببليوجرافى، وتوصلت هذه الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها قدمت الدراسة برنامج تدريبى إلكترونى لفهرسة المواد غير المطبوعة باستخدام معيار RDAوهذا البرنامج متاح على قرص مليزر ليساعد المفهرسين فى التغلب على مشكلات فهرسة المواد غير المطبوعة، كما وجدت الدراسة اتجاه ايجابى للمتدربين نحو تطبيق البرنامج باستخدام معيار RDAوقد كان هناك فروق ذات دلاله إحصائية بين متوسطات درجات المتدربين فى التحصيل المعرفى لصالح الاختبار البعدى.

 

الدراسات الأجنبية

Cooke, Paul. Resource Description and Access: A Critical Discourse Analysis of Library ProfessionalsPerceptions. MSc dissertation, Department of Information Studies, Aberystwyth University, 2015

تبحث الدراسة وجهات نظر المفهرسين فى معيار وصف المصادر وإتاحتها RDA، وقد استخدم الباحث المدونات كأحد مواقع التواصل الاجتماعى لجمع البيانات ذات الصلة، وذلك من أجل إستقراء فهم أعمق لتوقعات وانطباعات المفهرسين الذين يستخدمون معيار RDA. خضعت البيانات التى جمعها للتحليل الإحصائى ، وقد تم مقارتة نتائج التحليل بنتائج بعض الدراسات السابقة ذات الصلة. علاوة على ذلك كشفت الدراسة أن المعيار قد خضع للمناقشات للمقارنة ما بين الجانب النظرى والجانب العملى فيه، وقد أدى هذا النقاش المستفيض بين مجتمع المفهرسين إلى أن استطلاع رأى المفهرسين سابقا لتنفيذ واستخدام المعيار، وكشف التحليل بأن خبرة المفهرس الذى يستخدم المعيار قد يكون له الأثر الإيجابى فى استمرار استخدام المعيار . وقد وصى الباحث بمزيد من الدراسات فى مجال ميول المفهرسين نحو استخدام المعيار.

Harden, Jean. Cataloguing in 2012 on the Cusp of RDA. Fontes Artis Musicae. vol. 59 Issue 3, Jul-Sep 2012. p. 249-256.

تتناول الدراسة تلك التغييرات التى طرأت على فهرسة الموسيقى خاصة بعد ظهور معيار RDA. ونتيجة للاهتمام باحتياجات المستفيدين لم يصبح نظام MARCقادراً على تلبية إحتياجاتهم فى الوصول إلى موضوعات الموسيقى. وتشير الدراسة إلى نموذج فربر : يعد أول تحليل شامل ومنهجى يعبر عن احتياجات المستفيدين، لا سيما أن RDAقد تم بناؤه على إطار نظرى مفاهيمى ويعتمد اعتمادا تاما على عائلة فربر، وهو ما يجعل نظام الترميز MARCغير قادر على التعبير فى احتياجات المستفيدين خاصة فى رؤوس الموضوعات المتعلقة بالموسيقى ، ومن ثم الباحث يشير إلى تلك المحاولات الجارية لوضع إطار ترميز جديد ليحل محل ترميز MARC.

McCutcheon, Sevim. RDA and the Reference Librarian: What to Expect from the New Cataloging Standard. The Reference Librarian, 53, no. 2, Apr.Jun. 2012. p.123137.

تتناول الدراسة التغيير الذى سيحدث فى فهرسة مصادر المعلومات وعملية التحول من استخدام قواعد AACR2إلى استخدام معيار RDA، مع توضيح الاختلافات فيما بينهما ، كما تسلط الضوء على التغييرات التى سيلاحظها المستفيد ومن ثم وجوب تدريبه على تلك التغييرات حتى يصل إلى أقصى استفادة ممكنه من تطبيق المعيار.

Coyle, Karen. RDA in RDF : RDA Vocabularies for a Twenty-First-Century Data Environment. Library Technology Reports. Feb.-Mar. 2010.

يناقش الباحث مفهوما جديدا من خلال هذه الدراسة حيث يحاول أن يقرن معيار RDAبنموذج فربر ، ليخرج بمصطلح جديد يطلق عليه RDF. بالإضافة إلى التركيز على معيار Dublin Coreفى عرض تطبيقات RDAعلى صفحات شبكة الإنترنت . والتركيز أيضا على المصطلحات والشكل الذى ستظهر عليه التسجيلات الببليوجرافية مع استخدام تطبيقات معيار RDA. تعكس الدراسات السابقة جوانب تضمنت التأصيل النظرى لمعيار RDAوالتوصية بتعريب المعيار لخدمة العاملين فى مجال المكتبات بالمنطقة العربية ، وحثت على الاهتمام بتدريس المعيار فى مناهج أقسام المكتبات بالجامعات المصرية لمواكبه تطورات الفهرسة . واتفقت الدراسة الحالية مع الدراسات السابقة على أن تطبيق معيار RDAفى ترميز MARC21لا يجدى نفعا لفهارس المكتبات، وهناك ضرورة لتطبيق المعيار بشكل يتفق مع نموذج المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية ثم التأكيد على ضرورة تأهيل المفهرسين على التعامل مع المعيار الجديد . وما تضيفه الدراسة الحالية إلى الدراسات السابقة هو التركيز على الجانب التطبيقى لمعيار RDAمن خلال النقاط التالية :

- الدراسة الحالية هى أول دراسة تقوم بتطبيق معيار RDAوفق نموذج المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية وتطبيقها على كتب التراث العربى الإسلامى، والذى سوف يكون له دور إيجابى على استرجاع المعلومات من الفهارس بشكل أكثر دقة وتوفيرا للوقت والجهد إذا تم بالمقارنة عند تطبيق المعيار فى قالب MARC21.

- تقديم النصح والإرشاد للمفهرس الذى يتعامل مع فهرسة كتب التراث العربى الإسلامى

-هذه هى الدراسة الأولى من نوعها التى تقدم تجربة مكتبة معهد الدراسات الشرقية للآباء الدومنيكان فى تطبيق معيار RDA، ويمكن استفادة المكتبات الأخرى التى تنوى تطبيق المعيار من تجربتهم.

 

0/9 فصول الدراسة  :

المقدمة :

تتضمن عرض لأهمية الدراسة ومشكلتها ومصطلحات الدراسة والمنهج المستخدم والدراسات السابقة المتناولة لهذا الموضوع

فصول الدراسة

الفصل الأول : المشكلات الببليوجرافية فى كتب التراث العربى الإسلامى ونشرها

يتناول هذا الفصل المشكلات المتعلقة بنشر كتب التراث العربي الإسلاميفيتضمن تحديد المشكلات المتعلقة بكتب التراث في مراحلها المختلفة: الخطاطة ثم الطباعة ثم دور المحققين والجمعيات والأفراد والمستشرقين والمطابع في تحقيق ونشرها، كما يتضمن المشكلات المتعلقة بالعلاقات الببليوجرافية بين كتب التراث العربي الإسلامي مبيناً أنواعها: المقدمات، الشروح، الحواشي، إعادة ترتيب النص، الاستدراك، الذيول، المختصرات، التهذيبات، النقد والتقييم.

 

الفصل الثانى: معيار وصف وإتاحة المصادر (RDA) وعلاقتة بنظام الكندى

يتناول هذا الفصل النموذج المفاهيمى فربر وعلاقته بمعيار RDA، ثم الانتقال للحديث عن النموذج المفاهيمى فربر من حيث نشأتة وأسباب التفكير فى إصدار هذا النموذج، والعلاقات الببليوجرافية عند بربرا تيليت وكمال عرفات نبهان، والعلاقة بين نظام الكندى ونموذج المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببلبوجرافية ثم الحديث عن خصائص نظام الكندى وتطبيقة للمتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية ومميزاته والمشروعات المنخرط فيها.كما اشارت الدراسه الي عناصر بيانات معيار وصف واتاحه المصادر(RDA)مقابل مفرادات عناصر بيانات نموذج فربرالذي تم الالتزام به في نظام الكندي 

 

الفصل الثالث : نماذج تطبيقية لفهرسة كتب التراث العربى الإسلامى وفقاً لنظام الكندى

يتحدث هذا الفصل عن الوصف والعلاقات الببليوجرافية فى نظام الكندى متضمناً سبعة أعمال تراثية مصدرية مرتبطة بأخرى فرعية مع توضيح نوع العلاقات الببليوجرافية بين تلك الأعمال ثم التحليل والتعليق عليها وتوضيح مسار تفارع الأعمال من خلال الببليوجرام ثم مسار الترتيب الزمنى للأعمال الفرعية فى ببليوكرونوجرام، ثم المقارنه بين عرض نماذج لتسجيلات ببليوجرافيه في نظام الكندي وعرضها في مرصد بيانات OCLCوتوضيح التمييز في نظام الكندي ودقه الربط بين التسجيلات.

 

الفصل الرابع: الضبط الاستنادى للأسماء التراثية فى نظام الكندى

يناقش هذا الفصل النموذج المفاهيمى للمتطلبات الوظيفية للتسجيلة الاستنادية للأشخاص، وعرض لبعضالتسجيلات الاستنادية للأسماء المتعلقة بالنماذج التي وردت في الفصل الثالث مع التعليق عليها، والاشارة لمشكلة نقاط الأتاحة التى تتعلق بالأسماء العربية التراثية، وتقديم حل لمشكلة نقاط الأتاحة التى تتعلق بالأسماء العربية التراثية، والاشارة للأسماء التراثية العربية في الملف الاستنادي الافتراضي الدولي VIAF.

 

 

الفصل الخامس :إرشادات لمفهرسي كتب التراث العربي الإسلامي

يناقش هذا الفصل استيعاب المفهرس لمعيار RDA، والأدوات المساعدة فى فهرسة كتب التراث العربى الاسلامى، كما يبحث الفصل رأى المفهرسين فى تطبيق معيار RDAعلى فهرسة كتب التراث العربى الاسلامى والتأثير الايجابى لتطبيق المعيار على هذا النوع من الكتب، ثم مناقشة كيفية إعداد المفهرس العربى للتعامل مع فهرسة كتب التراث العربى الاسلامى لتطبيق معيار  RDA.

الخاتمة :-تضم النتائج والتوصيات

 

النتائج :

أسفرت الدراسة عن مجموعة من النتائج جاءت كالأتى :

1- أغلب الأسماء العربية المعاصرة ليس لها رقم معرف VIAFوذلك وفق نسبه مئوية تقدر بحوالى 21.5% ، بينما أغلب الأسماء التراثية لها رقم معرف VIAFوذلك وفق نسبه مئوية تقدر بحوالى 59.5%، وهذه النسبة وفق الملف الاستنادى لنماذج الدراسة.

2- تغلبت مكتبة الدومنيكان على مشكلات الاسم العربى التراثى، وانفردت بتقديم نقطة إتاحة خاصة بها تعالج مشكلات الضبط الإستنادى فى الإسم التراثى مكونة من 10 عناصر تصف الأسم، وتقدم له وصف تفصيلى يميز الأسم عن غيره ويستوعب خصائصه.

3- معيار RDAمرتبط إرتباط وثيق بالنموذج المفاهيمى FRBR، ومن دون تطبيق هذا النموذج مع المعيار تنعدم الإفادة الحقيقية للمعيار على التسجيلات الببليوجرافية والاستنادية مما يؤثر على إبراز العلاقات بين أوعية المعلومات ، وينعكس هذا على المفهرس فلا يستطيع إدراك المعيار بشكل جيد من دون تطبيق نموذج فربر والبيانات المترابطة، ولا يستوعب بشكل جيد مسألة العمل والتعبير والمظهر والنسخة فهى أبرز إشكالية تواجة المفهرس عند التطبيق فى ترميز MARC21، ويترتب على ذلك أن هذا الترميز لا يجدى نفعاً فى التدريب والتعليم لمعيار RDAبالنسبة للطلاب أو المفهرسين المبتدئين.

4- اختلاف معيار RDAعن قواعد AACR2فى البناء والتكوين وإستهدافة لربط البيانات داخل الفهرس وتضمنه للمستويات الأربعة العمل والمتعبير والمظهر والنسخة مع تضمنه للعلاقات الببليوجرافية بين تلك المستويات جعل لدى المعيار توافق مع خصائص كتب التراث العربى الإسلامى، فساهم فى ربط النصوص وتشكيل علاقاتها داخل الفهرس.

5- توصلت الدراسة إلى أن العلاقة بين الكندى، FRBRهو أن الكندى قاعدة بيانات ببليوجرافية مبنى تصورها وفق عائلة النموذج المفاهيمى فربر، فالنماذج المفاهيمية FRBR-FRAD-FRSADتمثل الأساس النظرى لعالم الوصف الببليوجرافى، فهى بمثابة خريطة تدفق تمنح تصور أو تفسير للعلاقات بين البيانات وهذا هو الشىء المشترك بين عالم المكتبات وبين مهندسى نظم المعلومات خاصة فى البيانات الببليوجرافية والإستنادية والعلاقات بينها وهذا التصور هو ما تم بالفعل تنفيذه فى الكندى.

6- أجمع إختصاصيو المكتبات والمعلومات على أن معيار RDAيحفظ فرص العمل لأبناء التخصص عند التطبيق على كتب التراث العربى الاسلامى، وأيضا مسألة العمل والتعبير والمظهر والنسخة داخل المعيار عصيه على الفهم لغير المتخصصين وتطلب الدراسة الجيده، مما يلزم مرافق المكتبات والمعلومات بمراجعه خططتها فى التوظيف وحل مشكلة العمالة الغير متخصصة لديها.

7- المفهرس فى حاجة إلى إعداد جيد من أجل فهم واستيعاب خصائص الكتب التراثية حتى يتمكن من تطبيق معيار RDAعلى فهرسة هذا النوع من الكتب، وتوصلت الدراسة إلى وضع أليه بمثابة اعداد للمفهرس عند فهرسة الكتب التراثية .

 

توصيات الدراسة :-

 فى ضوء النتائج السابقة توصلت الدراسة إلى عدة توصيات :

1- على الجامعات أن تتبنى إعداد دليل لكافة الأساتذة يتضمن سيرتهم الذاتية وإسهامتهم العلمية ويكون متاح لدى دور النشر مع التحديث المستمر لهذا الدليل كبداية لرصد السير الذاتية للشخصيات المعاصرة، وهذا إلى جانب إلزام دور النشر بالتعريف بالمؤلف للتغلب على نقص البيانات التى تواجه الشخصيات المعاصرة من أجل بناء تسجيلة استنادية تضمن الحد الأدنى من البيانات للمؤلف.

2- يجب على إدارة المكتبات التى تعد أغلب مقتنياتها ذات طابع الثقافة الإسلامية، أن تطلع على تجربة مكتبة معهد الدراسات الشرقية للآباء الدومنيكان فى بناء ملف استنادى قوى للاسماء التراثية، وحل المشكلات المتعلقة بخصائص الاسم التراثى.

3-لا بد من إستخدام النظم الألية الحديثة التى طبقت معيار (RDA) مثل الكندى فى التعليم والتدريب للطلاب والمفهرسين، ويرجع ذلك لوضوح تطبيق البيانات المترابطة ومستويات نموذج فربر الاربعة التى بُنى عليها معيارRDA)).وكذلك حتميه التطوير لقواعد البيانات فى فهارس المكتبات المصرية، مع إمكانية التفاوض بين مطورى نظام الكندى، ومسئولى فهرس المستقبل الخاص باتحاد مكتبات الجامعات المصرية.

4- الالتزام بتطبيق معيار RDAعلى فهرسة كتب التراث العربى الاسلامى، حيث أن معيار RDAساعد فى حل مشكلات الفهرسة المتعلقة بهذا النوع من الكتب.

5- على المكتبات إيجاد حلول من أجل التخلص من عبء العمالة غير المتخصصة لديها، فهذه العمالة لا يمكن ان تجدى نفعاً مع تطبيق معيارRDA  بالمكتبات أو إسناد مهام لهم أخرى غير الفهرسة.

6- على المكتبات التى تمتلك مقتنيات ذات طابع الثقافة الاسلامية، وتنوى تطبيق معيار RDAضرورة الإطلاع على تجارب المكتبات السابقة والإستفادة منها حتى تتجنب المشكلات التى واجهتها، فهناك تجربة مكتبة معهد الدراسات الشرقية للآباء الدومنيكان يمكن الأخذ بها، واستخدام نظام الكندى الخاص بها فى فهرسة الأعمال التراثية خاصة بعد النجاح الذى حققه للمكتبة فى التغلب على مشكلات فهرسة كتب التراث العربى الاسلامى، وهذا بدلاً من الاستثمار فى بناء نظام آلى من جديد.

7- على أخصائى المكتبات أن يهتم بالتدريب المستمر وتنمية مهاراته والحرص على حضور الندوات العلمية لمتابعة ما هو جديد بالتخصص والإستفادة منه وبالأخص فيما يتعلق بمعيار (RDA)، فمعيار RDAيمثل ثورة جديدة فى طريقة التفكير عن بيانات الفهرسة، لذا يتوجب على المفهرس الإستعداد الجيد لتدارك هذا الأمر وتنمية مهاراته، و ينبغى للمفهرس الالتزام ببرنامج تأهيلى لإدراك  طبيعة المشكلات الببليوجرافية المعقدة فى كتب التراث العربى الاسلامى حتى يتمكن من تطبيق معيار RDAعلى هذه الكتب.

 

بعض المراجع العربيه والاجنبيه في الرساله

مراجع عربيه :-

1-خلود ممدوح اسماعيل حسن .تجربة المكتبة الوطنية البريطانية في تطبيق البيانات المترابطة على الببليوجرافية الوطنية.- Cybrarians Journal.- العدد 41، مارس 2016 . <22/8/2016< www.journal.cybrarians.info/index.php?option=com_content&view>

2-محمد بن مكرمابن منظور لسان العرب . بيروت : دار صادر، 1955.

3-محمد فتحى عبدالهادى.معيار وصف وإتاحة المصادر (وام : RDA) ومتطلبات تطبيقه فى البيئة العربية. مؤتمر إتحاد المكتبات والمعلومات- الدوحة2014.

4- محمد أحمد حلمى. "المتطلبات الوظيفية للتسجيلات الببليوجرافية: تجارب عالمية ورؤى مستقبلية لفهارس المكتبات المتاحة عبر شبكة الإنترنت2016. sept. 30. 26ديسمبر<22/10/2016

 <journal.cybrarians.info/index.php?option=com>

5-مصطفى حسام الدين. "وصف المصادر وإتاحتها (وم ا:RDA) الملامح والبناء فى بيئة عربية." العدد 30 سبتمبر، 2011.- 22/9/2016<http://www.journal.cybrarians.info/index.php?>.

6-كمال عرفات نبهان. عبقرية التأليف العربي : علاقات النصوص والاتصال العلمي. مدينة 6 أكتوبر: مركز دراسات المعلومات والنصوص العربية،2007 .

 

7-عبد الستارالحلوجى.نحو علم مخطوطات عربي . عرض ومناقشة محمود محمد زكى . القاهرة : دار القاهرة،2004 .

8- عبدالسلام محمد هارون. تحقيق النصوص ونشرها : أول كتاب عربى فى هذا الفن يوضح مناهجه ويعالج مشكلاته . القاهرة : مكتبة الخانجى، 1998.

9- عبد السلام هارون. التراث العربى  . القاهرة: دار المعارف، د.ت .

 

مراجع اجنبيه :-

1- Adamich, Tom. RDA (Resource Description and Access): the new way to say AACR2.-Knowledge Quest, vol36 (Mar/Apr2008)- http://web.ebscohost.com/ehost/detail?

2- Tillet, b. (2004). What is FRBR ? A conceptual model for the bibliographic universe . Washington . d.c library of congress . retrieved 15/2/2017 from

www.loc.gov./eds/downlods/FRBR/pdf

3-Coyle, Karen. RDA in RDF : RDA Vocabularies for a Twenty-First-Century Data Environment. Library Technology Reports.Feb.-Mar.2010.

4-Cooke, Paul. Resource Description and Access: A Critical Discourse Analysis of Library ProfessionalsPerceptions. MSc dissertation, Department of Information Studies, Aberystwyth University, 2015.

5- Harden, Jean. Cataloguing in 2012 on the Cusp of RDA. Fontes Artis Musicae. vol. 59 Issue 3, Jul-Sep 2012. p. 249-256.

6- McCutcheon, Sevim. RDA and the Reference Librarian: What to Expect from the New Cataloging Standard. The Reference Librarian, 53, no. 2, Apr.Jun. 2012. p.123137.

ثالثاً: مواقع إنترنت :-

Comunicado_RDA-ingles.pdf1-  www.oclc.org/viaf/history.en.html11-

2-  www//access.rdatoolkit.org

3- www.ideo-cairo.org/spip.php?rubrique20&lang=ar

4- www.loc.gov/publish/cip/news