احصائيات 2016

الابحاث المستلمة: 73

الابحاث المقبولة: 32

الابحاث المرفوضة: 21

قيد التحكيم: 20

الدراسات المنشورة: 31

العروض المنشورة: 7

البحوث الجارية: 3

Google AdSense

الأرجنوميكس التنظيمي في المكتبات العامة: دراسة ميدانية على مكتبة مصر العامة ومكتبات الرعاية المتكاملة / سيد محمد سيد Print E-mail
العدد 46، يونيو 2017

 

الأرجنوميكس التنظيمي في المكتبات العامة: دراسة ميدانية على مكتبة مصر العامة ومكتبات الرعاية المتكاملة

 

إعداد

سيد محمد سيد

باحث بالماجستير، قسم المكتبات والمعلومات

جامعة حلوان، مصر

This e-mail address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it

 

إشراف

أ.د. رندا ابراهيم عبد البر

د. زينب صلاح سعيد

 

رسالة ماجستير مسجلة قيد البحث بقسم المكتبات والمعلومات جامعة حلوان

 

الاستشهاد المرجعي

سيد، سيد محمد. الأرجنوميكس التنظيمي في المكتبات العامة: دراسة ميدانية علي مكتبة مصر العامة ومكتبات الرعاية المتكاملة/ إشراف أ.د. رندا ابراهيم عبد البر، د. زينب صلاح سعيد.- Cybrarians Journal.- العدد 46، يونيو 2017 .- تاريخ الاطلاع <سجل تاريخ الاطلاع على البحث> .- متاح في: <سجل رابط الصغحة الحالية>

 


 

نشأة الارجونوميكس

سمع العالم لأول مرة باسم الأرجنوميكسالذياستخدم رسميا فى يوم الثانى عشر من يوليو عندما اطلقه البروفيسور ميوريل Prof. Hugh Murrellوذلك فى اجتماع الأدميرالية البريطانية وتم قبول الاسم رسميا ليستخدم فى المجالات الأكاديمية والمحافل العلمية بدءا من عام 1950، فأصل الاسم يشتق من كلمتى (إرجون بمعنى عمل) (ونوميكس بمعنى قوانين الطبيعة)، ولكن استخدام المصطلح لأول مرة يرجع الى Wojciech Jagtrzbowski وهو عالم بولندىتوصل الى وجود قانون يحكم العمل واداء العمال.

 

وكان الشكل الرسمى لتنظيمات الارجونوميكس فى العالم هو ظهور جمعية الارجونومكيس البريطانية التى تكونت عام 1952 من اعضاء من العديد من التخصصات شملت علم النفس وعلم وظائف الاعضاء وعلم الاحياء وغيرهم. كما ضمت الجمعية لدى انشاءها عددا من المصممين الذين اكتشفوا اهمية الارجونوميكس فى مجال عملهم منذ الوهلة الأولى.

اما فى الولايات المتحدة فإن جمعية العوامل البشرية الامريكية USA Human Factors Societyقد تأسست عام 1957 لكن علم هندسة العوامل البشرية الذى استخدم بديلا عن الارجونوميكس فى امريكا قد تميز بالاستخدامات والتطبيقات العسكرية كما طور العلماء الامريكيون منذ بدء معرفتهم بالارجونوميكس مفهوم دور الانسان كوحدة من نظام معقد.

 

الارجونوميكس فى مصر

دخل الإرجونوميكس (هندسة العوامل البشرية) مجال تصميم المنتجات وأماكن العمل منذ نحو أكثر من 60 عاما. وتم الاعتراف به واستخدامه والاعتراف بقيمته دوليا كواحد من أهم مقومات إعداد طلاب التصميم وتوفير بيانات التصميم فى بناء المنتجات والنظم الصناعية. بل وتعد البيانات الإرجونومية وقياسات الجسم البشرى من أهم أدوات المصممين فى شتى بقاع العالم.

أما الموقف فى مصر فهو مختلف قليلا. فبالرغم من تدريس المادة لطلاب الهندسة والفنون التطبيقية لزمن طويل فإن بيانات المستهلك المصرى ما زالت والى حد كبير مجهولة كما أن هناك قصور فى التدريس يرجع إلى قلة المعلومات المتوفرة وعدم كفاءة الوسائل التعليمية وانعدام المعامل اللازمة لإجراء التجارب بشكل كفء.

وعلى الرغم من كونه مكون أساسى فى النظم الإنتاجية والاجتماعية والاقتصادية فإن بيانات العوامل البشرية فإن هذه البيانات قد أهملت بشدة وظهر نقص واضح فى المخططات التى كان يجب أن تتوفر لجلب هذه البيانات وتوفيرها للمصممين. إن بيانات الصفات البدنية للشعب المصرى وأبعاد الجسم البشرى وقياساته الحيوية وسلوكه الاستهلاكى يشوبها عجز شديد وقصور واضح. أضف إلى ذلك أن المعلومات المتوفرة عن المجتمعات البشرية العالمية التى تستخدم عادة فى التصميم لمنتجات التصدير لم تنل القدر الكافى من العناية أما لعدم بذل الاهتمام الكافى أو لعدم وجود الأساليب المناسبة لتوفيرها. وكان على مصممى المنتجات المصريين ان يعتمدوا على المعايير الأجنبية للتصميم للمستهلك المصرى مما يسبب العديد من المشاكل. تخيل على سبيل المثال أن البذلة التى ترتديها قد تم تفصيلها على قياسات جسم احد أصدقائك.  والواقع الافتراضي

 

تعريف علم الأرجونوميكس

الإرجونومية تعنى بالتوافق والملائمة والمطابقة. التوافق بين البشر والأشياء التى يستخدمونها والأشياء التى يفعلونها والبيئة التى يعملون خلالها وينتقلون فى أرجائها يل والتى يلهون ويلعبون فيها. إذا ما تحقق هذا التوافق والملائمة بشكل جيد فإن الضغوط التى تقع على البشر تقل. وسيشعرون بالراحة أكثر وسيمكنهم أداء مهامهم أسرع وأسهل وسيقعون فى عدد أقل من الأخطاء.

 :The Ergonomics Society  (Europe)جمعية الارجونوميكس الاوروبيةتعريف

الارجونوميكس أو العوامل البشرية هو نطاق علمى يتعلق بفهم التفاعل بين الانسان وعنصر النظم الأخرى وهو المهنة التى تطبق النظرية والمباديء والبيانات والاساليب فى التصميم بغرض لتحسين معيشة البشر واداء النظم التى يشكلون جانبا منها.ويسهم الارجونوميكس فى تصميم وتقييم المهام والوظائف والمنتجات والبيئات والنظم بغرض جعلها متوافقة مع احتياجات وقدرات ومعوقات اداء الناس.

 

الإرجونوميكس التنظيمى

هو مجال منمجالات علمالارجونوميكس يبحث فى تعظيم الفائدة من النظم التقنية والاجتماعية Scciotechnical Systems  بما تتضمنه من عناصر تنظيمية وعمليات

الإرجنوميكس التنظيمي

الإرجنومية التنظيمية او الماكرو ارجنوميكس يقصد به تطوير البيئة التنظيمية فى مكان العمل ومؤسسات العمل وتفعيل ثقافة التصميم والتطوير فى أيدلوجيات منظمات العمل والشكل المادى والمعنوى والخدمى للمنظمة  ومايحكم ذلك من التكنولوجيا وأثرها على تطوير الاداء وعلى العلاقات الاجتماعية وروح العمل الجماعى والفريق الواحد  بين العناصر البشرية، والعمليات والمؤسسات، والتعامل مع القضايا التنظيمية وتصميم أنظمة أماكن العمل، ويهدف الى تحسين كفاءة اعتبارات العوامل الانسانية الاخرى للعمل مثل مجموع الموظفين وتفاعلهم مع  بيئة العمل، والاهتمام بالبحث والتصميم والتطويروابراز تلك المهام وظهورها أمام أعين المستفيدين وذلك لاثراء روح الثقة المتبادلة بين الميتفيد والمنظمة وتلبية الاحتياجات بشكل تكنولوجي متطور.

 

أهمية دراسة علم الأرجنوميكس التنظيمي فى المكتبات العامة :

1- مع التطور الهائل الحاصل فى شتى مناحى الحياة كما هو واضح فى ثورة المعلومات وتكنولوجيا الاتصال والذى انعكس بدوره على النظريات الحديثة فى علوم المكتبات،واليوم أصبحت المكتبات العامة أو مايطلق عليها مدرسة الشعب ومركز مصادر التعلم با تحويه من مصادر مطبوعة أو مسموعة أو مرئية أو الكترونية ومصادر رقمية  تحتاج الى استراتيجية لتطبيق وتفعيل تلك المهام التكنولوجية الحديثة والتى يرعاها ويتولى تطبيقها هو علم الأرجنوميكس التنظيمي ونتيجة لذلك يمكن للمكتبات العامة أن تساهم فى بناء ثقافة الشعب ومساعدته فى التعلم الذاتى وتنمية مهاراته والتعلم مدى الحياة

2- العاملون فى المكتبات العامة (العنصر البشري ) بمختلف درجاتهم الوظيفية لايملكون التنمية المهنية والتطوير المهنى الذي يجعلهم على دراية كافية بالاستراتيجيات التى تطبقها الأرجنومية التنظيمية ومشتملاتها، والاستفادة من خدماتها وأنشطتها والتى من شانها التطوير والتنمية المهنية للعاملين فى المكتبات العامة (الاتصال- ادارة الموارد البشرية- توقيت العمل- جدولة العمل- العمل التعاوني – الثقافة التنظيمية - العمل عن بعد – الجودة الشاملة  -  تحسين كفاءة الموظفين- استخدام التكنولوجيا- جودة العمل الاداري- البحث والتصميم والتطوير).

 3- قلة عدد المراجع  وأوعية المعلومات التي تتناول الأرجنوميكس التنظيمي،  لتنفذ على أرض الواقع في بيئة عمل المكتبات العامة، أو مراجع تتضمن بنودا لعناصر أو مفردات الأرجنوميكس التنظيمي من شأنها الاهتمام والرقي بمستوي المكتبات العامة وتقديم خدماتها بطريقة الكترونية ورقمية حديثة تواكب التكنولوجيا المتطورة يوما بيوما وساعة بساعة.

 

مشكلة الدراسة

نظرا للطبيعة غير المحدودة لعلم الأرجنوميكس نجد اسماء أخرى كثيرة تطلق عليه مثل هندسة العوامل البشرية، علم النفس الصناعى، علم النفس الهندسى، الهندسة البشرية، العوامل الانسانية، علم التصميم والتنظيم وهى كلها مترادفات مختلفة لمصطلح الارجنومية، اى المجال الذى يعنى بالتصميم والتنظيم الأفضل للاستخدام الانسانى.

يشهد العالم المعاصر تغيرات كبيرة في جميع ميادين الحياة، ومنها ميدان المكتبات والمعلومات الذي عرف خلال هذه السنوات الأخيرة حركية سريعة نتيجة التطور والتغيير الجذري في المقاييس العالمية المعتمدة في التعامل مع المعلومات من حيث أساليب وطرق، وتقنيات معالجتها، وتخزينها، واسترجاعها، وبثها في ظل التطورات التكنولوجية الحديثة، في مجتمع المعلومات المعاصرومع التطورات العلمية والتكنولوجية الحديثة التى اثمرت العديد من الابتكارات التى أدت الى ظهور أجيال من التكنولجيا  والنظم الرقمية الحديثة،وكان أبرزها علم الأرجنوميكس التنظيمي ولذلك نشأت الحاجة الى تطوير البيئة التنظيمية للمكتبات العامة وتبعا لذلك فقد تغيرت احتياجات المكتبات العامة وتوقعاتها وتطلعاتها من تعظيم الفائدة من النظم التقنية الاجتماعية واستخدام التكنولوجيا الرقمية الحديثة، وتطبيق الجودة الشاملة، والعمل الجماعي،  وتحسين كفاءة الموظفين، وعمل جدولة للعمل وتوقيتاته، والعمل عن بعد، والبحث والتصميم والتطوير داخل البيئة التنظيمية للمكتبات العامة، والتصميم بالمشاركة، والثقافة التنظيمية وبالتالى تطور علم الارجنوميكس التنظيمي وتوسعت فروع ومجالات ومستويات الدراسة فيه .

وبذلك ترجع  مشكلة الدراسة الي أن المكتبات العامة بحاجة شديدة الى تطبيق وتفعيل دور الأرجنومية التنظيمية داخل مكتبات مصر العامة والرعاية المتكاملة حيث أنها تعمل على تحقيق أمثل توافق للعاملين، وتطور وتحدث باستمرا البيئة التنظيمية والثقافة التنظيمية للمكتبات العامة مع العالم التكنولوجي المتغير الحديث كونها يعمل بها فئة كبيرة من العاملين بمختلف درجاتهم الوظيفية، بالاضافة الي انها تخدم جميع فئات وأطياف المجتمع ككل، وذلك بتحقيق أفضل بيئة للعمل،وتحقيق أفضل بيئة للآداء الاستخدامى ، وكل هذا يعمل على تحقيق تواؤم كامل لنظام العمل على مستوى الآداء الاستخدامي في المكتات العامة.

 

أهداف دراسة علم الأرجنوميكس التنظيمي فى المكتبات العامة

1.    التعرف على تأثير استخدام التكنولوجيا الرقمية الحديثة على المهام الوظيفية والعمليات الفنية  وبيئة العمل فى المكتبات العامة.

2.    التعرف على تأثير استخدام التكنولوجيا على العلاقات العامة والتسويق  وكفاءة الموظفين وتفاعلهم مع بيئة العمل التنظيمية في المكتبات العامة.

3- التعرف علي المنظور الذي تستخدمه المكتبات العامة في تحقيق الجودة الشاملة، وريادة الأعمال،وجودة العمل الاداري.

4- دراسة الطرق التي تعتمد عليها المكتبات العامة في البحث والتصميم والتطوير،والتخطيط للمستقبل، وتنمية وتطوير الثقافة التنظيمية بها.

5- دراسة الطرق التي يتم بها الاتصال وادارة الموارد البشرية داخل بيئة العمل في المكتبات العامة.

6- التعرف علي الهندسة الإدارية وهندسة العوامل البشرية والعمل الجماعي وجدولة العمل وتوقيتاته ف المكتبات العامة .

7- التعرف على دور المكتبات العامة فى تنمية المجتمعات المحلية، وتفعيل  الأنشطة الإجتماعية للمواطنين للترفيه وخلق روح الابداع وتعزيز الشعور بالثقة، تعزيز التماسك المجتمعي والسلوك الاجتماعى لكل مواطن.